جهاز كشف سرطان ومرحاض محمول.. تصاميم طلّاب هدفها تغيير العالم

ستايل
نشر
معرض التخرج الدولي
8/8معرض التخرج الدولي

قام طلاب من جامعة موناش في أستراليا، بتصميم بيئة متنامية للنباتات، تستخدم أذرع آلية وألياف مغناطيسية مشحونة لنقل حبوب اللقاح بين النباتات.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل سبق وأن سمعت بجائزة نوبل للحماقة؟ هذه الجائزة هي واحدة غير رسمية، تُمنح للأبحاث العلمية غير المحتملة وعديمة المضمون، وتوزع جوائز للإنجازات التي "تُضحك الناس أولاً، ثم تجعلهم يفكرون". 

في بعض الأحيان، قد يشبه عالم التصميم المتخصص بجمهوره، هذه الأفكار الحائزة على الجائزة، حيث أنه في الكثير من الأحيان قد يكون هدف تصميم ما واضح جداً، مثل تصميم قلم يمكنه كشف الأمراض السرطانية أثناء العمليات الجراحية. ولكن، ماذا عن آلة موسيقية صُممت لتعمل في حالات انعدام الجاذبية؟ رغم أن تصميم كهذا قد يبدو بلا هدف واضح كلياً، إلّا أن التصميمين خلفهما رغبة واحدة: تحسين حياة العالم.

هذه التصاميم الجديدة والغريبة، ليست خيالية أبداً، إذ كان من الممكن العثور عليها في دبي، خلال معرض التخرج الدولي، الذي يقام كجزء من أسبوع دبي للتصميم، والذي أقيم في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني. واستمر من 13 إلى 17 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقد نسق معرض التخرج الدولي هذا العام، مؤلفه ومصممه بريندان ماكغيتريك، ليستقبل 150 مشروعاً لطلاب من 100 جامعة حول العالم، مثل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة هارفارد، وكلية الفنون الملكية، ومن بلدان مختلفة مثل الأردن، وتشيلي، وباكستان.

ويقول ماكغيتريك إن تصاميم طلّاب المدارس، غالباً ما تكون في أنقى صورة للمفهوم وأكثرها قيمة، إذ أنها تكون "بعيدة عن الضغوط التجارية للحياة المهنية، حيث يقوم المصممون الجدد بتوجيه حرفهم وتصاميمهم لتحسين العالم، وفي هذه العملية، يوفر مفتاحاً لفهم بيئتنا بشكل أفضل باختلافاتها الهائلة ومشاكلها وفرصها".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر