وسط صحراء السعودية.. ما قصة قطيع من الإبل انتشرت صورته عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

ستايل
نشر
وسط صحراء السعودية.. انعكاسات الإبل الجميلة وهي ترتوي بتزامن من بُحيرات المياه

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لا يجتمع مع كاميرته في المناسبات الخاصة فحسب، وإنما تجدها بحوزته في شتى الأماكن، سواء تواجد في الطبيعة أو الصحراء. وبالنسبة إليه، لا يعد التصوير مجرد هواية يُمارسها دون كلل أو ملل، بل هي بمثابة شغف لا نهاية له.

وأثناء تواجد المصور السعودي، فارس طواري، في شمال محافظة الزلفي، صادفه قطيع من الإبل وهو يرتوي من مياه الأمطار، إذ وصف طبيعته الهادئة والأليفة، دون أن يُثير الذعر للأشخاص.

وروى طواري لموقع CNN بالعربية قصة التقاطه لهذه الصورة، وأوضح أن الإبل كانت تمشي في صحراء نفود الثويرات، متجهة إلى موقع المياه، فحمل المصور كاميرته والتقط لحظة شربها الماء من البُحيرات.

وعندما شارك صورته على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يفعل عادةً، لم يتوقع هذا التفاعل الكبير مع الصورة في السعودية والخليج.

وسط صحراء السعودية.. انعكاسات الإبل الجميلة وهي ترتوي بتزامن من بُحيرات المياه

وعندما رأى طواري قطيع الإبل، قال إن منظره "يعجز اللسان عن وصفه". ويُشار، إلى أن هذه البحيرات قد تكونت بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها المملكة العربية السعودية، مما جعلها في الآونة الأخيرة محطة تصوير لمعظم الفوتوغرافيين السعوديين.

ولا يقتصر إلهام المصور على عامل واحد، وإنما يتعدد ليشمل المكان، والزمان، والمناخ. كما أنه يطمح حالياً إلى اكتساب مهارات التصوير من خلال دروس تدريبية، وتحضير نفسه للمشاركة في شتى المسابقات الخاصة بالصور.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر