وراء كل تصميم مصدر إلهام.. فما قصة فستان ملكة جمال الكون 2018؟

ستايل
نشر
ما علاقة بركان مايون في الفلبين بفستان ملكة جمال الكون 2018؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لم يكن كافياً بالنسبة لملكة جمال الكون 2018، كاتريونا غراي، أن تقف على منصة المسرح لتمثل بلادها، بل حرصت أيضاً أن تحتفل بجذورها الفلبينية من خلال التصاميم التي تزينت بها. فوراء كل تصميم قصة.. إذاً، ما علاقة بركان مايون بفستان غراي؟

وتألقت غراي في المرحلة الأخيرة من الحفل بفستان بلون أحمر برّاق، يحمل توقيع المصمم الفلبيني، ماك تومانغ. قد تظنه مجرد فستان عادي، ولكنه يتميز في الواقع بقصته التي ترمز إلى بركان مايون في مقاطعة ألباي بالفلبين.

وأشار المصمم إلى البركان بكونه "المخروط المثالي" نسبةً إلى شكله المتماثل. كما أوضح أنه يعد الأكثر نشاطاً في الفلبين، خاصة أنه أُثير مرات عدة خلال نصف الألفية الماضية.

وتقول الحكايات الشعبية إن بركان مايون قد سُمي نسبة إلى البطلة الأسطورية "داراغانغ ماجايون"، أي السيدة الجميلة. وفي صورة شاركها المصمم عبر حسابه على موقع "انستغرام"، كتب "إنه يمكن اعتبار كاتريونا هي البطلة الأسطورية لعصرنا الحديث، فهي تجسّد الجمال والذكاء في الفلبين.. راقبها وهي تثور أمام عينيك، ودع حمم الخير والأمل والنعمة تتدفق".

وفي كل تصميم قدمه تومانغ لملكة جمال الكون، كان يحمل معه جزءاً من شخصيتها. فعلى سبيل المثال، ارتدت غراي في مرحلة نصف النهائيات فستاناً برتقالي اللون، كان قد استوحاه المصمم من الطائر الفلبيني الأسطوري.

وكتب تومانغ أن "صوت الطائر الساحر كفيل بالشفاء التام لأي شخص يسمعه.. وتتسم كاتريونا بالمرونة والثبات، وبصوت آسر بالمعنى الحرفي والمجازي".

ويذكر أن كاتريونا غراي، التي تبلغ من العمر 24 عاماً، هي رابع ملكة جمال فلبينية استطاعت أن تحرز اللقب. وذلك بعد أن انحصرت المنافسة بينها وبين ملكة جمال جنوب أفريقيا، تمارين غرين، وملكة جمال فنزويلا، ستيفاني غوتيريز.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر