رشيدة طليب تختار ثوباً فلسطينياً عند أداء قسم الكونغرس الشهر المقبل

ستايل
نشر
دقيقة قراءة
رشيدة طليب تختار ثوباً فلسطينياً عند أداء قسم الكونغرس الشهر المقبل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عادة ما ترتدي النساء الفلسطينيات عباءات مطرزة يدوياً، فهي بمثابة طريقة لتمكين النساء، من خلال إظهاره فخرهن بتراث البلاد، بالإضافة إلى تمثيلهن للمدينة اللواتي ينتمين إليها.

وهذا ما ستفعله العضوة المنتخبة عن ولاية ميشيغان، رشيدة طليب، عند تأديتها لقسم اليمين في الكونغرس الأمريكي، الشهر المقبل، إذ قررت أن يكون زيّها فريداً من نوعه، بحيث يرمز إلى هويتها الفلسطينية.

وعبر حسابها الرسمي على موقع "انستغرام"، نشرت طليب صورة لثوب تقليدي مطرز باللونين الأحمر والأسود، وأرفقته بتعليق قائلة "لمحة سريعة: هذا ما سأرتديه خلال أداء القسم في الكونغرس"، مستخدمةً هاشتاغ "#PalestinianThobe" وهاشتاغ آخر "ForMyYama".

ويُشار، إلى أن طليب هي واحدة من امرأتين مسلمتين انتخبتا للكونغرس الأمريكي، والأخرى هي إلهان عمر من ولاية مينيسوتا. كما ستشغل العضوة المنتخبة عن ولاية ميشيغان، وهي الابنة الأكبر لمهاجرين فلسطينيين، المقعد الذي كان يشغله الديموقراطي، جون كونيرز، قبل أن يستقيل العام الماضي، على خلفية توجيه اتهامات إليه بالتحرش الجنسي.

نشر