من هو المصمم النيجيري الشاب الذي صمم قميصا خاصاً مع "نايكي"

ستايل
نشر
من هو المصمم النيجيري الشاب الذي صمم قميصاً خاصاً مع "نايكي"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعد النجاح الكبير الذي حققته علامة "نايكي" الرياضية مع قميص كرة القدم النيجيري لكأس العالم، قررت الشركة خوض المغامرة مجدداً ولكن مع منبر ثقافي للشباب في نيجيريا هذه المرة.

وتحيي الشراكة الأخيرة بين "نايكي" ووكالة "ذا نيتيف" التي يرأسها، سيري ساراكي، ذكرى محبي كرة القدم في غرب أفريقيا، وذلك من خلال تصميم قميص يحمل طبعة خاصة باسم "نايكي باي ذا نيتيف"، والتي تتميز بعلامة مميزة وتستوحي إلهامها من النسيج النيجيري التقليدي.

ويتضمن القميص رقم "+234" على الأكمام في إشارة إلى رمز فتح الخط النرويجي كعلاقة "تكريم لآلاف النيجيريين الذين يعيشون في الشتات ولكنهم يحتفظون بعلاقة وثيقة مع أوطانهم" على حد تعبير ساراكي.

وقال ساراكي لـCNN إن الهدف الرئيسي من التعاون مع "نايكي" كان "لصنع قميص يمثل نيجيريا وشعبها والنيجيريين في الشتات"، مضيفاً أن كلمة “Ile” المطبوعة على ظهر القميص والتي تعني "الديار" بالعربية تعتبر طريقة مبتكرة كونها "كتبت باللغة النيجيرية التي لا يعرفها العديد من الأشخاص".

ويعتبر إصدار القميص تتويجاً للعلاقة التي تربط الشركتين والتي تبلورت خلال الترويج لمجموعة كرة القدم النيجيرية خلال كأس العالم.

ويترأس ساراكي، البالغ من العمر 23 عاماً، المجلة وأكاديمية لكرة القدم في شمال وسط نيجيريا أيضاً، إذ قال إن "ذا نيتيف" تعد "منصة رقمية بدأت كمجلة مطبوعة ومن ثم تحولت إلى وكالة ومهرجان موسيقى سنوي".

وكانت القمصان المتوفرة للبيع على موقع نايكي يوم الجمعة قد بيعت في غضون 14 ساعة من عرضها، كما بيعت أيضاً في غضون ساعات في ديسمبر/ كانون الأول في متجر لاغوس، بحسب ما قال ساراكي.

ورأى الاستراتيجي في العلاقات التجارية، شارلز أوتيودور، أن "هناك شيء جيد يخرج من نيجيريا لا ترعاه الحكومة بل القطاع الخاص"، مضيفاً: "كل ما نسمعه من وسائل الإعلام الغربية هو السلبيات، لكن هذا (المشروع) إيجابي، أي علامة تجارية عالمية تستثمر في إفريقيا ونيجيريا لأنها تؤمن بالإمكانيات".

ويشدد ساراكي على الرأي السابق قائلاً أن المشروع يظهر أن "نيجيريا تحتل موقع الصدارة في الحوار العالمي حول الثقافة سواء من خلال الرياضة أو الموسيقى أو الموضة".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر