صحاري "مهيبة" في مصر وموريتانيا وعُمان تتحول إلى لوحات حية

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
  • ياسمين عواجه
مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعيداً عن مناظر غروب الشمس والرمال الذهبية التي تفكر بها عندما تسمع كلمة "صحراء"، يقوم المصور الإيطالي، جون ر. بيبر، بالابتعاد عن هذه المظاهر المألوفة وتوثيق صحاري العالم بطريقة مختلفة.

ولطالما أثارت الصحاري اهتمام العديد من المصورين الذين يذهبون إليها لالتقاط صوراً لغروب الشمس وأشكال الغيوم. ورغم جمال هذه الأشياء، فإنها لم تكن ما كان يبحث عنه بيبر، حيث أنه أراد "الذهاب إلى حد أبعد من ذلك"، وفقاً لما قاله في مقابلة مع موقع CNN بالعربية.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

وخلال سفره عبر مختلف صحاري العالم، قال المصور إنه كان يهدف إلى "استخدام الصحراء مثل ما يستخدم الرسام لوحة بيضاء عذراء.. وسعيت إلى اكتشاف الصور التي تم كشفها أمام عيني، والتي كانت مجازية أحياناً، ومجردة في أحيانٍ أخرى".

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

ويعرض المصور مجموعة الصور التي التقطها على مر الأعوام من مختلف صحاري العالم، ومنها في روسيا، ومصر، وموريتانيا، وعُمان، وحتى الإمارات العربية المتحدة في معرضه، "Inhabited Deserts"، في "غاليري الربع الخالي" بدبي.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

ويتبين عشق المصور للصور السوداء والبيضاء من أعماله، حيث أنه بدأ بالتقاط الصور بهذين اللونين فقط منذ أن كان في الـ12 من عمره. وشرح الإيطالي أحد أسباب اختياره قائلاً: "أنا أؤمن أن التقاط الصور بالألوان هي بمثابة إعطاء الإجابات". ويفضل المصور أن يملأ المشاهدون الفراغات باستخدام خيالهم.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

وعبر توظيفه لخياله، قام المصور بتحويل عناصر جامدة إلى أشكال حية ونابضة بالحياة. وعلى سبيل المثال، تحول خليط بسيط من الصخور في صحراء سيناء بمصر إلى وجوه، وأسماك، وفيلة.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

وفي صحراء نيفادا بالولايات المتحدة، وصحراء موريتانيا الواسعة، تتحول السهول الفارغة والأشجار الميتة إلى انسان يبكي في السماء، أو راقصة معلقة وسط الهواء.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

ويتعلق عنوان المعرض، الذي يُترجم إلى "صحاري مأهولة"، بتصورات الغربيين عن الصحاري، حيث أنهم يرون الصحاري كأماكن خالية، ومهجورة، ولا يمكن العيش فيها". ويتلاعب العنوان أيضاً بحقيقة أن الصحاري الخاصة بالفنان هي في الواقع مأهولة، إذ تسكنها رؤيته في الصحراء.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

ولم يمض المصور كل رحلاته الصحراوية لوحده، حيث أنه استعان في إحداها مثلاً بمستكشف الصحاري الإيطالي، ماكس كالديران، والذي قابله عن طريق الصدفة أثناء تواجد المصور في القنصلية العامة الإيطالية بدبي. وهي صدفةٌ رحب بها المصور، حيث أنه يتشارك مع المستكشف مختلف الصفات مثل العاطفة، والفضول، وحب الحياة. وأمضى المصور 5 أيام مع المستكشف الإيطالي، عبر خلالها أكثر من 4 آلاف كيلومتر في صحاري عُمان والإمارات.

مشاهد صحراوية تتحول إلى لوحات حية خلال عدسة هذا المصور
Credit: John R. Pepper

وفي الصحراء، قضى المصور وقته بين التقاط الصور، وتسلق أكوام الصخور التي يبلغ ارتفاعها 300 متر أو أعلى، والهبوط من كثبان رملية يصل ارتفاعها إلى 500 متر.

ويستمر معرض "Inhabited Deserts"إلى 15 فبراير/شباط من هذا العام.

  • ياسمين عواجه
    ياسمين عواجه
    محررة
نشر