فلويد مايويذر يُثير الجدل بثروته مرة أخرى.. فماذا نشر على "إنستغرام"؟

ستايل
نشر
فلويد مايويذر يُثير الجدل مرة أخرى.. فماذا نشر على "إنستغرام"؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعيداً عن حلبة الملاكمة.. لطالما عُرف المقاتل الأمريكي العالمي، فلويد مايويذر، بثروته التي لا يتردد أبداً في إخفائها، فكيف أثار الجدل مرة أخرى عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

ودائماً ما يتباهى الملاكم الأمريكي بقيمة ممتلكاته أمام متابعيه، الذين يزيد عددهم عن الـ 22 مليون شخص، على موقع "إنستغرام".

وفي مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي، استعرض مايويذر، عدداً كبيراً من مجوهراته باهظة الثمن، وعلق قائلاً: "كل شيء هنا ذهب حقيقي حتى الكأس الذي احتسي المشروب منه، مصنوع من ذهب حقيقي، وإذا لم يُعجبك هذا، فأنت حقاً من الكارهين".

ويبدو أن الملاكم الأمريكي لديه هوس بساعات اليد، التي يمتلك عدداً كبيراً منها، إلى درجة أنه إذا سافر في رحلة لمدة 30 يوماً، يأخذ معه حقيبة مليئة بالساعات، تعد كافية لأن يرتدي كل يوم واحدة مختلفة. 

وتختلف آراء الناس حول ما ينشره مايويذر، إذ يشير البعض إليه بالـ"بطل" الذي يستحق ثروته، بينما يوافق آخرون على حقيقة أنه غني، ولكنه لن يكون "شخصاً ملكياً" أبداً.

وكان قد علق مايويذر سابقاً عن تدخل الناس في شؤونه، قائلاً: "هل تعلمون ما هو الجنون؟ يتدخل الناس دائماً في شؤوني، يشعرون بالقلق بشأن ما أقوم به، ويتساءلون عما سيقوم به فلويد وما لا يقوم به فلويد، وما أمتلكه وما لا أمتلكه، اعلموا فقط أنني سأنشغل في شؤوني فقط، لا أريد التدخل بشؤون أحد، ولا أريد من أحد أن يتدخل بشؤوني".

ويذكر، أن مايويذر حصد نحو مليار دولار من مسيرته كملاكم محترف، كان أبرزها حصوله على 70 مليون دولار في العام 2013، بعد فوزه على الملاكم كانيلو الفاريز، وما بين 220 و230 مليون دولار بعد فوزه على ماني باكويو في العام 2015، وأكثر من 300 مليون دولار، بعد فوزه على بطل الرياضات القتالية المشتركة، كونور ماكريغور.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر