حملة لـ"زارا" تشعل الجدل حول النمش ومعايير الجمال في الصين

ستايل
نشر
حملة لـ"زارا" تشعل الجدل حول النمش ومعايير الجمال في الصين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثارت العلامة التجارية للأزياء "زارا" جدلاً واسعاً في الصين، بعد نشرها صورة لإحدى أفضل العارضات في البلاد، بدون تغطية النمش على وجهها.

وظهرت لي جينغ وين، والتي تقوم بعرض الأزياء تحت اسم جينغ وين، في حملة لترويج مستحضرات تجميلية من أجل العلامة التجارية الإسبانية "زارا".

ولكن، أثار نشر العلامة التجارية صوراً لها على مدونة "Sina Weibo" خلال شباط/فبراير، الجدل حول النمش على وجهها بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ومفهوم الجمال في الصين، حيث تعتبر البشرة الصافية وشاحبة اللون هي الأكثر جاذبية.

حملة لـ"زارا" تشعل الجدل حول النمش ومعايير الجمال في الصين

وزعم بعض المستخدمين أن "زارا" قامت بجعل جينغ تبدو "قبيحة" من خلال تصوير نساء لا يمثلن مفهوم الجمال الآسيوي.

وقالت إحدى مستخدمات موقع "Weibo"، تحت اسم "EvelynYoung_23": "أنا آسفة، ولكن نحن النساء الآسيويات ليس لدينا نمش.. لا بد أنكم حاولتم جاهداً العثور على مثل هذه العارضة".

ولكن، يبدو أن معظم التعليقات دافعت عن كل من جينغ والحملة، إذ أشاد العديد من المستخدمين إلى أحقية تقديم البشرة الطبيعية للعارضة.

حملة لـ"زارا" تشعل الجدل حول النمش ومعايير الجمال في الصين

وأشارت إحدى التعليقات على موقع "Weibo" إلى أن "لكل شخص مفهوم مختلف عن الجمال، ولا نحتاج إلى أن تكون لدينا النظرة ذاتها، عندما يتعلق الأمر بالجماليات".

 

حملة لـ"زارا" تشعل الجدل حول النمش ومعايير الجمال في الصين

وردّ متحدث باسم "زارا" على الاتهامات عبر الإنترنت خلال مقابلة مع منصة الأخبار الرقمية الصينية "Pear Video" قائلاً: "(هذا) هو شكلها. ولم يُعاد لمس الصور. واُلتقطت في حالتها الطبيعية".

حملة لـ"زارا" تشعل الجدل حول النمش ومعايير الجمال في الصين

وكانت جينغ عارضة أساسية في أسابيع الموضة خلال الأعوام الأخيرة، كما أنها قامت بعرض الأزياء لعلامات تجارية مثل "تومي هيلفيغر"، و"برادا"، و"كالفن كلاين".  

وتحدثت العارضة سابقاً عن شعورها بالخجل بسبب النمش على وجهها، إذ قالت لـ"فوغ" في عام 2016 إنها حاوت تغطيته عندما كانت في مرحلة الدراسة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر