الباحثون يوشكون على كشف لغز "الموناليزا العارية".. فمن هو رسام اللوحة المجهول؟

ستايل
نشر
الباحثون يوشكون على كشف لغز "الموناليزا العارية".. فمن هو رسام اللوحة المجهول؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعد الحيرة التي تحيط بالرسام المجهول للوحة المرأة العارية التي تشبه "الموناليزا"، قال محققون في مركز بحوث وترميم متاحف فرنسا، إن لوحة “Monna Vanna” أو "الموناليزا العارية" قد رُسمت في استوديو دا فينشي، وقد تكون من عمله أيضاً.

وكان يُعتقد في السابق بأن طلاب دا فينشي هم من عملوا على إكمال اللوحة، إلا أن الخبراء في المركز قد وجدوا أن معظم الأعمال قد أنجزها فنان أعسر، مما دعم بذلك النظريات التي تقول بأن دافينتشي هو الرسام.

وقال أمين متحف كوندي، ماثيو ديلديسك، في بيان، إن التحليلات حول الرسمة التي عرضت في المتحف منذ العام 1862، قد كشفت "العديد من العناصر الجديدة" بما في ذلك "علامات الفحم التي استخدمت باليد اليسرى في كل مكان".

واكتشف الباحثون أيضاً أن اللوحة قد تضمنت تقنية "Sfumato" التي يفضلها دافنشي، والتي تتمحور حول تشويه أو طمس تحولات الألوان، ما يؤكد أن اللوحة ليست نسخة مقلدة عن الأصلية.

وأشار ديلديسك إلى أن هناك احتمال قوي يؤكد بأن دا فينشي قد قام بمعظم الرسم، كما اعتبر أن "العمل يتمتع بجودة رائعة وقد عمل عليه فنان رائع أيضاً"، مضيفاً: "من المؤكد أنه عمل تحضيري للوحة الزيتية".

وظهرت الفرضيات المتمحورة حول كون اللوحة أصلية في العام 2017 عندما أكد برونو موتين، أحد الخبراء في معرض اللوفر، بأن اللوحة تعود إلى الحقبة ذاتها التي عاش فيها دافنشي.

ورغم الاهتمام الكبير باللوحة نصح ديلديسك الخبراء بأن يبقوا "حكماء وجديين وعلميين" في مسألة إرجاع العمل إلى دا فنشي، إذ اعترف أنه على الرغم من جودة اللوحة، "سواء كانت عند النظر إليها بالعين المجردة أو تحت التحليل"، إلا أن "الخبراء قد لا يتأكدوا تماماً من أصلها".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر