لماذا "تصرخ" علامة أزياء مصرية بهذه العبارات..ولمن صُممت؟

ستايل
نشر
تصاميم أزياء مصرية تصرخ "تباً لك" و"عليك اللعنة".. ما سر هذه الكلمات؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تصميم الأزياء هو ليس فقط ما يفعله المصمم المصري أحمد نبيل، وإنما ما يُحدد هُويته أيضاَ.. فمنذ أن تمكن من حمل المقص بأنامله، لم يتردد في التصميم لنفسه ولعائلته ولأصدقائه.

تصاميم أزياء مصرية تصرخ "تباً لك" و"عليك اللعنة".. ما سر هذه الكلمات؟

ورغم أن الأزياء غالباً ما تكون مستوحاة من أعمال فنية تجذب المصمم المصري، إلا أنه يستخدم الموضة كشكل من أشكال التعبير عن النفس بحسب ما ذكره لموقع CNN بالعربية، مستلهماً تصميماته من المراحل التي يمر بها في حياته.

تصاميم أزياء مصرية تصرخ "تباً لك" و"عليك اللعنة".. ما سر هذه الكلمات؟

ولم يتمكن مصمم الأزياء من إيجاد لغة أفضل من العربية حتى يتمكن من قول ما يُريده بالضبط، فضلاً عن أنها واحدة من أكثر اللغات تعبيراً عن النفس.

تصاميم أزياء مصرية تصرخ "تباً لك" و"عليك اللعنة".. ما سر هذه الكلمات؟

 

تصاميم أزياء مصرية تصرخ "تباً لك" و"عليك اللعنة".. ما سر هذه الكلمات؟

ولم يترك نبيل مجرد كلمات مُعبرة على تصاميمه، إذ حرص أيضاً على ترك جزء منه في هذه القطع. وبذلك، لاحظ أن بصمة يده ستكون بمثابة طريقة تُخبر زبائنه أنه معهم ويؤيدهم الرأي.

وقال نبيل إن "هذه الأزياء مصممة لكل شخص لا ينتابه الخوف من الوقوف والتعبير عن رأيه".

تصاميم أزياء مصرية تصرخ "تباً لك" و"عليك اللعنة".. ما سر هذه الكلمات؟

ورغم أن آراء الناس اختلفت حول هذه التصاميم، إلا أن الرسالة تبقى واحدة. فمهما كانت الرحلة التي يمر بها الإنسان، سواء سعيدة أو حزينة، يجب أن يتقبلها.. فلا بأس ألا يكون على ما يرام.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر