عادت إلى مصر لتشارك شغفها.. شابة تفتتح أول استوديو نسائي للجمباز الأفقي

ستايل
نشر
  • غزل صلاح
تتمايل حول العمود بانسيابية.. هل سيجتاح الرقص على العواميد مصر؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعد أن كانت تُدرب الجمباز الأفقي في المملكة المتحدة، قررت بدورها أن تعود لمسقط رأسها حتى تُشارك شغفها.. فكيف استطاعت هذه الشابة المصرية، التي كانت تبلغ من العمر 20 عاماً، أن تكون أول مصرية تفتتح استوديو نسائي للجمباز الأفقي؟

منار المقدم.. شابة مصرية تبلغ من العمر 26 عاماً، اكتشفت حبها للجمباز الأفقي، بعد أن كان من أحد الأنشطة التي قدمتها جامعتها. ومنذ ذلك الحين، تحول هذا النوع من الفن بالنسبة لها من مجرد هواية إلى مهنة. فلم تجد المقدم فكرة افتتاح استوديو "Pole Fit Egypt"، وإنما الفكرة من وجدتها.

 

وفي البداية، دُهشت النساء، اللواتي بلغ بعضهن الـ 35 عاماً من العمر، من قدرة أجسادهن على الحركة، سواء من ناحية الحيل البهلوانية أو الوقوف على اليدين. ويبدو أن الجمباز الأفقي قد نال اهتمام العديد من الشابات، إذ دربت المقدم ما يزيد عن 4800 امرأة، كانت غالبيتهن من مصر.

وعلى خلاف الاعتقاد السائد، فلم تكن التحديات التي واجهتها المقدم مرتبطة بالمجتمع. ففي حديث مؤسسة استوديو "Pole Fit Egypt" لموقع CNN بالعربية، قالت: "لدي الكثير من الاحترام لمجتمعنا، وصُمم الاستوديو بطريقة تتناسب مع ثقافتنا، فهو خاص بالنساء"، موضحة: "نحن كيان تعليمي وليس ترفيهي".

وبنصيحة وجهتها المقدم إلى جميع رواد الأعمال، اعتبرت أن القدرة على التكيّف مهمة جداً، خاصة في العالم السريع الذي نعيش فيه، إذ أن خطط رواد الأعمال لن تبقى جميعها على حالها وستتغير كثيراً.

واليوم وصل عدد الاستديوهات الخاصة بالجمباز الأفقي إلى 11 استوديو في العاصمة المصرية، القاهرة، الأمر الذي جعل المقدم تشعر بالفخر الكبير بسبب هذا التطور.

  • غزل صلاح
    غزل صلاح
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر