للنساء اللواتي "يشجعن" محمد صلاح..أزياء محتشمة بصور "النجم"

ستايل
نشر
  • سارة التميمي
ماذا يفعل وجه محمد صلاح على هذه الأزياء النسائية المحتشمة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ترتدي ناديا عتيق، قميص فريق ليفربول لكرة القدم، ولكنها تعاني في أحيان كثيرة من إيجاد الطريقة الملائمة لاختيار القطعة الأخرى التي يجب أن ترتديها مع القميص لكونها محجبة.

ولكن ذلك لم يردع حب عاتيق لفريقها المفضل أو رياضة كرة القدم، لذا قررت أن تستغل هذا الحب وتدمجه مع شغفها لعالم الأزياء وصنع خط أزياء للملابس الرياضية المحتشمة. ورأت المصممة البريطانية من أصول يمنية، أن عالم الأزياء لا يلبي احتياجات النساء اللواتي يبحثن عن ملابس محتشمة.

ناديا عاتيق

وتضمن خط أزياء عتيق مجموعة من الملابس المختلفة والواسعة، والتي تميزت بألوانها الصاخبة والمفعمة بالحياة، إذ طغت الألوان الحمراء، والخضراء، والبرتقالية، على الأزياء، كما كان اللاعب المصري، محمد صلاح يتمتع بدور ملحوظ في أزياء المصممة، إذ تضمنت بعض القمصان صوراً لوجهه.

ناديا عاتيق

وقالت عتيق لموقع CNN بالعربية إن صلاح هو أحد "لاعبيها المفضلين"، ويعود ذلك لأدائه الرياضي وشخصيته، إذ أشارت إلى أنه "فخور جداً بمعتقداته الدينية، وغيّر من نظرة الغرب"، لذا سعت المصممة البريطانية / اليمنية إلى تكريس إحدى تصاميمها له.

ناديا عاتيق

ورغم أن عالم الأزياء المحتشمة يتطور بشكل ملحوظ بنظر عاتيق، إلا أنها تعتقد بأن المنصة لا تزال تنقصها بعض الروح، إذ ترى المصممة اليمنية-البريطانية، أن عالم الأزياء المحتشمة يستخدم ألوان داكنة ويفتقر إلى بعض التصاميم، مما لا يلبي "طلبات النساء المحتشمات اللواتي يطمحن أن يكن جريئات ونابضات بالحياة".

نادي عاتيق

وتسعى المصممة إلى كسر الحواجز الموضوعة أمام المرأة التي تبحث عن الملابس المحتشمة والقول بأنها تستطيع أن تكون "جريئة، ومرحة، ومليئة بالحيوية وتحب رياضة كرة القدم"، مضيفة: "احتشامي لا يحدني". وتعمل عتيق حالياً على خط أزياء رياضي محتشم جديد، إذ أشارت لموقعنا إلى أنه "قد يكون له علاقة بعالم كرة القدم".

ناديا عاتيق
  • سارة التميمي
    سارة التميمي
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر