لمحاربة "الإسلاموفوبيا"..مصور باكستاني مقيم في دبي يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة بالإمارات

ستايل
نشر
  • ياسمين عواجه
مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- صورٌ مهيبة لتفاصيل مورقة وملونة تشد الناظرين، وصور أخرى تحرك المشاعر لتوثيق طمأنينة المتعبدين. ويُعتبر مشروع "MasjidSeries" للمصور الباكستاني المقيم في دبي، ألتاماش جافيد، أكثر بكثير من مجرد سلسلة فوتوغرافية ساحرة، إذ تحمل تلك اللوحات الجميلة هدفاً!

وبدأ المصور ألتاماش جافيد مشروع "MasjidSeries" خلال شهر رمضان في عام 2014، فقال في مقابلةٍ مع موقع CNN بالعربية: "اعتدت على قضاء المزيد من الوقت داخل المساجد خلال شهر رمضان، وبهاتفي، بدأت توثيق لحظات في هذه المساجد".

مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

ولم يكن هدف جافيد من التقاط الصور توثيق الجماليات فقط، إذ قال إنه أراد محاربة "الإسلاموفوبيا التي تسود العالم"، وفقاً لما قاله.

مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

وشرح المصور قائلاً: "أردت أن أُظهر أن مجتمع المسلمين، ككل ليس كما تُظهره وسائل الإعلام".

مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

ولم يكتف المصور بالتقاط الصور، إذ أنه أطلق هاشتاغ "MasjidSeries#"، الذي يبلغ عدد صوره حالياً أكثر من 6 آلاف صورة على موقع "إنستغرام"، وهو أمر تفاجأ فيه جافيد.

وفي النهاية، قرّر المصور إطلاق حساباً خاصاً للمشروع على "إنستغرام" ليس لعرض صوره فقط، بل "لعرض صور المجتمع بأكمله الذي يقدّم الدعم لهذا المشروع".

ويتكوّن غالبية مشروع "MasjidSeries" من صورٍ أُلتُقطت لمختلف المساجد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

ولكن، يحاول جافيد توثيق مساجد من مختلف البلدان في كل مرة يسافر فيها.

مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

ومع أنه يصعب عليه اختياره مسجده المفضل، إلا أنه ذكر أنه يحب جامع الشيخ زايد بإمارة أبوظبي.

ولا يزال هذا المشروع الفوتوغرافي مستمراً، فقال جافيد إن "هدفي هو السفر إلى جميع أنحاء العالم والتعرّف على تاريخنا وثقافتنا الإسلامية".

مصور يوثق مساجد خلابة ومليئة بالسكينة.. في عالم "يسوده الإسلاموفوبيا"

 كما يخطط المصور أن يحول المشروع إلى كتاب في يومٍ ما.  

  • ياسمين عواجه
    ياسمين عواجه
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر