صورة لمتسابقات "ملكة جمال الهند" تتسبب بموجة انتقادات وسخرية

ستايل
نشر
صورة لمتسابقات "ملكة جمال الهند" تتسبب بموجة انتقادات وسخرية
01:46
صورة لمتسابقات "ملكة جمال الهند" تتسبب بموجة انتقادات وسخرية

(CNN)-- أثارت مسابقة ملكة جمال الهند موجة من الانتقادات الحادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب اقتصار المسابقة على ذوات البشرة البيضاء، يأتي ذلك بعدما نشرت صحيفة "تايمز أوف إنديا"، الهندية، صورة المرشحات اللواتي بدا بينهن تشابه الى حد كبير من حيث لون البشرة والشعر.

وما بدأ كملصق صحيفة يروج لنهائيات اختيار ملكة جمال الهند لهذا العام، وهي مسابقة ملكة جمال الهند السنوية، قد أثار جدلا حول هوس واضح لدى المنظمين، حيث سخر رواد وسائل التواصل الاجتماعي في الهند من الأمر.

بعض المستخدمين على موقع تويتر قالوا إن المتسابقات لديهن مظهر متشابه الى حد كبير، مثل قصات الشعر، وألوان البشرة، ونشر أحدهم صورة مع ملاحظة ساخرة، "ما الخطأ في هذه الصورة؟" وقال آخر: "لديهن جميعًا نفس الشعر ولون البشرة نفسه".

ورفضت مجلة فيمينا التي تقف وراء المسابقة التعليق والرد على الجدل الذي أثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن جذور ذلك الجدل تعود إلى قضية طويلة الأمد في الهند وهي الطريقة التي يتم بها منح الجوائز على أساس البشرة الفاتحة، وبالنسبة لشركات مستحضرات التجميل، فإن ذلك يحفز تجارة مربحة تتضمن الكريمات، ومبيضات البشرة، وحتى في بعض الحالات، إجراء عمليات جراحية تعد بتفتيح البشرة.

ووفقًا لـ Global Industry Analysts، وهي شركة أبحاث تسويقية، فإنه من المتوقع أن يزداد الطلب على مستحضرات التبييض إلى حوالي 31 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2024، وهذا يفوق الرقم المسجل في عام 2017 وهو 18 مليار دولار في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وفي مالي، على سبيل المثال، تقول منظمة الصحة العالمية إن 25% من النساء يستخدمن منتجات تبييض البشرة بشكل منتظم، وفقاً لإحصاذية تعود الى عام 2011، أما في نيجيريا، كان الرقم 77 %.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر