أصحاب الحسابات الوهمية على "انستغرام"..رسومات "تفضح" هويتهم

ستايل
نشر
  • سارة التميمي
إليك رسومات "فكاهية" لشكل أصحاب "الحسابات المجهولة" على انستغرام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كم مرة شاهدت فيها تعليقات على "انستغرام" لحسابات مجهولة، يحاول أصحابها بيع منتجات أعشاب أو نشر إعلانات، أو يطلبون منك الذهاب إلى حساباتهم وضغط "لايك" على صورهم؟

وفي عالم "انستغرام" بالتحديد، ينشر العديد من الأشخاص الصور والتعليقات على صفحاتهم الخاصة، بانتظار ارتفاع مؤشر سوق الـ"لايك" على صفحاتهم، حيث يقدّر البعض أهميتهم بحسب عدد التعليقات على صورهم، بينما يجري آخرون خلف الشهرة.

وأحمد الرفاعي، هو أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذي رأى، كأي مستخدم آخر لتطبيق "انستغرام"، حسابات وتعليقات مجهولة المصدر تطلب منه شراء منتج أو تعرض خدمات معينة، ولكنه تساءل عن هوية الشخص الذي يقبع خلف ستار هذه الحسابات، لذا قرر تصميم الصور لهم كما رسمهم بخياله.

ورسم مصمم الغرافيكس الكويتي، عدداً من الشخصيات التصورية لأشخاص يديرون حسابات معنية بوظائف مختلفة مثل: "ناشر الإعلانات المتنقلة"، و"الساحرة"، و"ناشر الأخبار"، و"بائع الأعشاب"، و"مدمن اللايكات".

واعتمدت الرسومات على الألوان المرحة والأشكال التجريدية لإعطاء الشخصيات عنصراً فكاهياً، في الوقت الذي تعتمد رسالة المشروع على تصنيف هذا النوع من الأشخاص الذين يجوبون عالم وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي حديث مع الرفاعي، قال المصمم لموقع CNN بالعربية، إن عالم وسائل التواصل الاجتماعي "رائع" ولكنه قد يستخدم بطريقة "صحيحة وخاطئة"، كما هدف من خلال مشروعه أن يُظهر للناس بأن "ما هو موجود على وسائل التواصل ليس العالم الحقيقي".

وتحمل الشخصيات، التي صممها الرفاعي نوعاً من التناقض بين الشكل والرسالة التي يحاول هؤلاء بيعها للناس، إذ وعلى سبيل المثال يظهر بائع الأعشاب على أنه شخصية متينة بدلاً من أن يكون رشيقاً بسبب منتجاته، بينما يظهر من "يحرّم ويحلّل" على أنه يقوم بعكس ما يفتي به.

أما صورة "المراسل"، فقد سعى الرفاعي، إلى تسليط الضوء على ظاهرة الحسابات والأشخاص الذين يشاركون فيها مقاطع فيديو مفبركة أو أخباراً دون التأكد منها، لمجرد أن يكون هؤلاء أول من نشر الخبر.

وبعيداً عن الرسوم التي تحمل بين خطوتها وألوانها روح الفكاهة والملاحظات الدقيقة، ينصح المصمم الكويتي مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، بعدم تصديق كل ما يرونه على وسائل التواصل الاجتماعي، واختيار الأشخاص الذين يودون متابعتهم.

  • سارة التميمي
    سارة التميمي
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر