مقر الأولمبياد الجديد الأكثر استدامة في العالم ..أين يقع؟

ستايل
نشر
مقر الأولمبيات الجديد الأكثر استدامة في العالم ... أين يقع؟

دبي الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- انتهت أعمال إنشاء المقر السويسري الجديد لدورة الألعاب الأولمبية والألعاب الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، والمبنى هو الأكثر استدامة في العالم.

مقر الأولمبياد الجديد الأكثر استدامة في العالم ... أين يقع؟

تم تركيب الألواح الشمسية على سطح المبنى  و له شكل فراشة لتحسين دخول ضوء النهار ويطل على الحديقة المحيطة

وشارك في تصميم المقر، مهندسون دنماركيون من شركة "3XN"، بالتعاون مع مهندسين سويسريين من شركة "IttenBrechbühl". ويحتل المبنى، والذي يقع في مدينة لوزان، موقعاً خلاباً على شاطئ بحيرة جنيف، داخل منتزه "لويس بورجيت" وبجوار "Château de Vidy" والذي يعود للقرن الثامن عشر، والذي تستخدمه اللجنة الأولمبية الدولية.

وبحسب شركة "3XN"، صُمم المقر الرئيسي الجديد على الطراز الأوليمبي المتوارث، بهدف استفادة موظفي اللجنة الأولمبية الدولية البالغ عددهم 500 شخص منه، وقد أضيفت ميزات صديقة للبيئة على أعلى مستوى، حيث أُعيد استخدام أكثر من 95٪ من مواد المباني التي اُستُبدلت.

وسيتيح المبنى جمع مياه الأمطار، وستُستخدم لري النباتات، ومياه الصرف الصحي للمبنى. كما يحتوي سطح المبنى على ألواح شمسية، والتي يزعم المهندسون أنها ستنتج ما يعادل استهلاك 60 أسرة سويسرية من الكهرباء.

وقال المؤسس والشريك الرئيسي في شركة "3XN" كيم هيرفورث نيلسن لـCNN: "في الوقت الحاضر، إنه المبنى الأكثر استدامة في العالم".

وتتشكل واجهة المبنى، بحيث يُظلّل ذاتياً من الشمس، مما يقلل الحاجة إلى استخدام مكيف الهواء مع إمكانية دخول ضوء النهار عبر الهيكل الزجاجي الخارجي.

وتمتلك واجهة المبنى خاصية مظللة ذاتياً من الشمس، ولا تسمح بدخول الكثير من أشعة الشمس، وتسخين المبنى.

وأوضح نيلسن أن "تحويل مبنى زجاجي إلى مستدام، يمثل تحدياً، وتلك هي الطريقة التي استخدمناها ".

ويحتوي التصميم على سقف أخضر تبلغ مساحته 27 ألف قدم مربع، مغطى بالنباتات، والشرفات، بالإضافة إلى نادي رياضي.

 

مقر الأولمبياد الجديد الأكثر استدامة في العالم ... أين يقع؟

تصميم الدرج مستوحى من الحلقات الأولمبية الخمس

وأوضح رئيس قسم التصميم في شركة "3XN" جان أموندسن في بيان أن "بواجهته الديناميكية المتموجة، سيبدو المبنى مختلفاً من جميع الزوايا، وينقل طاقة الرياضي المتحرك. وصُمم من الداخل بأقل قدر ممكن من القيود الهيكلية. وهذه البيئة المفتوحة والمرنة ستتكيف مع أنماط العمل المتعددة حالياً، وفي المستقبل."

ولفتت شركة "3XN" إلى أن أعمال البناء بدأت في مايو/أيار عام 2016، وكلّفت 145 مليون فرنك سويسري، أي ما يعادل 147 مليون دولار. والجدير بالذكر، أن تصميم المبنى قد نال جائزة "Office - Future Project" في مهرجان العمارة العالمي بأمستردام، في عام 2018.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر