"بنتلي" تكشف عن مفهوم مستقبلي في الذكرى الـ100 على تأسيسها

ستايل
نشر
"بنتلي" تكشف النقاب عن تصميم مستقبلي بمناسبة الذكرى المئة على تأسيسها

دبي الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- غالباً ما تتجنب الشركات المصنعة للسيارات تكرار تصاميم الماضي البعيد. ورغم أن تذكر الماضي يُعد مصدراً للإلهام، إلا أنه يشير إلى أن أفضل أيام العلامة التجارية قد ولّت، ولكن بمناسبة الذكرى الـ100 على تأسيسها، تكشف "بنتلي" عن مفهوم سيارة جديد يحتوي على أبرز ميزات الشركة على مدى السنوات، ويرمز إلى رؤية "بنتلي" المستقبلية.

"بنتلي" تكشف النقاب عن تصميم مستقبلي بمناسبة الذكرى المئة على تأسيسها

ويتكون التصميم الخارجي لمفهوم "EXP 100 GT" الجديد من بابين وأربعة مقاعد يبلغ طول الواحدة منها 19 قدماً. ويظهر هذا المفهوم الرؤية المستقبلية لسيارة "Bentley GT" في عام 2035، والتي ستكون مزودة بمحرك نقل كهربائي، وقدرات القيادة الذاتية.

وتلك هي ميزات طبيعية للمفهوم المستقبلي. ولكن مفهوم "EXP 100 GT" يستكشف أيضاً ما قد يريده العملاء خلال العقد المقبل. والأهم من ذلك، أن جميع عناصر التصميم، والمواد المستخدمة، يتم النظر فيها أو تطويرها في مقر بنتلي في إنجلترا.

وقال رئيس التصميم الخارجي، جون بول لـCNN عن تصميم السيارة قبل الكشف عنها الأربعاء: "هناك بعض الإشارات إلى تصميم بنتلي الكلاسيكي"، مضيفاً: "لكن ... اتخذنا قراراً بتصميم سيارة تميزنا عن غيرنا، وتعكس نوع العلامة التجارية التي نريدها في المستقبل."

"بنتلي" تكشف عن مفهوم مستقبلي في الذكرى الـ100 على تأسيسها

ويميل تصميم "بنتلي" إلى إظهار مصباحين كبيرين على جانبي السيارة، ولكن في تصميم "EXP 100 GT "، ستكون المقدمة محاطة بهيكل واحد من المصابيح الأمامية.

"بنتلي" تكشف عن مفهوم مستقبلي في الذكرى الـ100 على تأسيسها

وأوضح غريغوري: "هذا شيء يمكننا أن نفعله مع تقنيات الإضاءة الجديدة، ومقدمة السيارة نفسها ستكون مضاءة بالكامل"، مضيفاً أن هذا التكوين "يشير إلى تصميمات بنتلي قبل الحرب العالمية الثانية".

وتعيد المصابيح الخلفية أيضاً تفسير شكل "بنتلي"، مع استبدال شكل حرف B المزدوج بشبكة معقدة من المصابيح والصفائح المعدنية.

"بنتلي" تكشف عن مفهوم مستقبلي في الذكرى الـ100 على تأسيسها

أما عن التصميم الداخلي، فقد جرّبت الشركة التصاميم الخشبية والأعمال الجلدية التي تشتهر بها، مع عرض جانب أكثر استدامة.

ويعتمد الجلد على مواد كيميائية أقل مما تجده في التصميمات الداخلية للسيارات الأخرى. ويستخدم التصميم جلود نباتية إيطالية مصنوعة من جلود العنب المتبقية في صناعة النبيذ. أما عن بطانة الأبواب فطُرزت من قبل  "Gainsborough Silk Weaving"، وهو المصنع الذي يتمتع بخبرة تزيد عن قرن من الزمان.

وتم الانتهاء من أعمال التطريز الإضافية من قبل شركة "Hand and Lock" ، وهي شركة تطريز في لندن تصنع الأزياء العسكرية منذ عام 1767.

وقال رئيس قسم التصميم الداخلي في بنتلي، بريت بوندول، إن العديد من العلاجات الداخلية تعكس زيادة الطلب على المواد المستدامة.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر