إطلالات ريانا "الصينية" تثير الجدل بين مواقع التواصل الاجتماعي

ستايل
نشر
إطلالات ريهانا "الصينية" تفتح نقاش موضوع الاستحواذ الثقافي من جديد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تُطل ريانا بجلسة تصوير لمجلة "هاربر بازار" بنسختها الصينية. وفي إحدى الصور، تحدّق ريانا في مروحة صينية، وحول خصرها حزام أحمر اللون. وفي صورة أخرى، تقف أمام ستار تقليدي قابل للطي، والحلي الذهبية تزين شعرها، لتذكرنا بالأزياء الملكية من حضارة الصين. ولكن كيف كانت الآراء حول تلك الإطلالات الصينية؟

ومن المقرر، أن تتصدّر إحدى هذه الصور التي نشرتها مجلة "هاربر بازار" بنسختها الصينية الثلاثاء الماضي، عبر صفحتها على "انستغرام"، غلاف عدد أغسطس/آب من المجلة وقد كتبت المجلة تعليقاً مفاده: "نقصد من خلال تلك الجلسة إظهار ما يحدث"، عندما تقابل أيقونة الموضة الغربية أصالة الشرق. ولكن انقسمت ردود الأفعال عبر الإنترنت بين مؤيد ومعارض.

وبينما عبر بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعي عن إعجابهم بالصور، شعر آخرون بالإستياء بشأن ما إذا كان من المقبول أن يتزين شخص غير صيني بملابس من تاريخ البلد وثقافته.

وكتب أحد رواد مواقع التواصل في تغريدة: "لقد تألقت ولكن ... أليس .... هذا ... بمثابة استحواذ ثقافي؟!؟!" وفي أخرى كتب: "أحب ريانا لكن لا يمكننا قبول كل أفعالها لمجرد أنها ريانا".

أما النقاش الدائر حول الاستحواذ الثقافي، والذي يتمثل في السؤال حول من يمكنه ارتداء ماذا وتحت أي مسمى، فيُوجد منذ سنوات، رغم أنه أصبح محط اهتمام بشكل متزايد في الفترة الأخيرة.

وفي الشهر الماضي فقط، اتُهمت كيم كارداشيان بالاستحواذ الثقافي، بعد أن أطلقت علامة تجارية للملابس الداخلية تحمل اسم "كيمونو" وهو أيضاً اسم زي ياباني منذ قرون من الزمن. وشملت القائمة أيضاً كارلي كلوس لارتدائها زي "الغايشا" الياباني على صفحات مجلة "فوغ"، وجيجي حديد لاعتمادها أيضاَ على تسريحة "الأفرو" على صفحات "فوغ"، بالإضافة إلى كايلي جينر لاعتمادها على تسريحة "كورنروز".

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها ريانا للانتقادات، فقد تعرضت في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2017، لانتقادات مماثلة لأنها تشبّهت بملكة مصر القديمة "نفرتيتي" في صورة فوتوغرافية لمجلة "فوغ العربية".

ومع ذلك، في هذه المرة، يوجد تباين في الرأي بين الجماهير الصينية، التي أثنت بشكل كبير على جلسة التصوير، والجماهير من حول العالم، التي بدت أكثر تأثّراً.

وعلى موقع التدوين المصغر الإلكتروني الصيني"Weibo"، كانت غالبية التعليقات حول غلاف مجلة "هاربر بازار" إيجابية. وكتب أحد المستخدمين: "لا عجب أنها ملكة مقاطعة شاندونغ"، مستخدماً اللقب الذي أطلقه المعجبين الصينيين على ريانا: "إنها الأجنبية الأكثر ملاءمة للأسلوب الصيني."

وكتب مستخدم آخر: "تبدو رائعة جداً! الموضة الصينية تناسبها جيداً"، بينما انتشرت تعليقات أخرى برموز تعبيرية كالقلوب وغيرها.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر