جولة داخل بيت جبران خليل جبران في لبنان..لا يُشبه أي منزل آخر

ستايل
نشر
  • غزل صلاح
  • ، جعفر المدهون
منزل جبران خليل جبران
02:40
ألق نظرة داخل منزل جبران خليل جبران

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لا يُشبه هذا المكان أي منزل آخر في بلدة بشرّي اللبنانية.. منزلٌ يحمل بين زواياه ذكريات طفولة 12 عاماً، كما تروي تفاصيل أغراضه الحياة البسيطة التي رافقته حتى آخر يوم في حياته.

من منا لم يسمع بالكاتب اللبناني، جبران خليل جبران، ومن منا لم يقرأ أعماله التي تميزت بصداها الواسع.. ولكن، بعيداً عن جبران الكاتب والفيلسوف، من هو جبران خليل جبران الإنسان؟

رغم أن منزله لم يعد بالهيكلية ذاتها التي كان عليها قبل مائة عام، إلاّ أن أغراضه الشخصية، كسريره وطاولته، قد أعطت فكرة عن حياته البسيطة. 

وفي حديث المدير الإداري لمتحف جبران خليل جبران، جوزيف جعجع، مع موقع CNN بالعربية، قال "أهم من جميع الأشياء الموجودة، كالقنديل والإبريق الذي شرب منه والطاولة التي جلس عليها، هو وجود جبران في المنزل الذي نام وكتب فيه ورسم على حيطانه".

جميعنا يعرف جبران خليل جبران الفيلسوف والكاتب والروائي، ولكن ما لا يتوقعه ويعرفه كثيرون هو جبران الرسام وصاحب الإرث الفني الكبير، الذي يتم عرض قسماً من أعماله بمتحف خاص به في لبنان.

وبمجرد ما أن تدخل المتحف، ستُلاحظ أن غالبية لوحاته تحمل عنصراً مشتركاً يدفعك للتساؤل عن الهدف والغاية منه. فاستذكر جعجع قول جبران إن "الإنسان العاري هو الإنسان الحر، وليكون متجرداً وحراً، يجب أن يكون عارياً".

ولم يكن المتحف موقعاً لعرض لوحات جبران خليل جبران فحسب، وإنما أيضاً مكان لوضع جثمانه، الذي يحمل معه عبارة "أنا حيٌ مثلك، وأنا واقف الآن إلى جانبك، فاغمض عينيك والتفت، تراني أمامك".

  • غزل صلاح
    غزل صلاح
    محررة
  • جعفر المدهون
    جعفر المدهون

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر