صاحبة المنقار الذهبي "عناج".. ما سر الزي الذي ترتديه هذه الشابة القطرية؟

ستايل
نشر
  • سارة التميمي
صاحبة المنقار الذهبي "عناج".. ما سر الزي الذي ترتديه هذه الشابة القطرية؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تقف "عناج" بمنقارها الطويل وعباءتها السوداء في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأمريكية، وكأنها شخصية في إحدى المسلسلات الكرتونية. 

تصف "عناج" نفسها على أنها بمثابة خليط بين الشرق والغرب، فهي نسر شامخ نصفها عربي ونصفها أمريكي، وتقوم هذه الأنثى النسر بتغذية أطفالها من خلال تأمين المسكن، والغذاء، والحرية.

صاحبة المنقار الذهبي "عناج".. ما سر الزي الذي ترتديه هذه الشابة القطرية؟

تقف خلف ذلك المنقار والعباءة فتاة قطرية تبلغ الـ25 من عمرها، واسمها فاطمة محمد، وهي شابة عشقت الفن منذ صغرها لكونه كان الطريق الأمثل للتعبير عن ذاتها كشخص مصاب بـاضطراب "ديسلكسيا" أو عسر القراءة، إذ رأت في شخصية "عناج"، التي أحاكتها من خيوط مخيلتها، الطريقة الوحيدة للتعبير عن ذاتها دون "خوف".

صاحبة المنقار الذهبي "عناج".. ما سر الزي الذي ترتديه هذه الشابة القطرية؟

وبدأت فاطمة برسم "عناج" وهي في السنة الثالثة من الجامعة، إذ استطاعت إيجاد طريقة إبداعية للجمع بين مجتمعين مختلفين، ولكن باستخدام البرقع المعروف في الثقافة العربية والخليجية بالتحديد والنسر الأمريكي الشهير في الغرب.

View this post on Instagram

Art is wound turned into light 🦅

A post shared by Fatima Mohammed (@fa6oom993) on

وتمثل هذه الأنثى النسر لفاطمة، الصورة المثالية للمرأة المستقلة، التي "تظهر تراثها بكل فخر" وهي تغطي وجهها بمنقار ذهبي، والذي اعتبرته الفنانة القطرية جزءاً من الطائر "القوي والجريء" في الثقافتين العربية والأمريكية.

صاحبة المنقار الذهبي "عناج".. ما سر الزي الذي ترتديه هذه الشابة القطرية؟

وتجسد فاطمة محمد شخصية عناج في شتى أساليبها الفنية، إذ تلعب دوراً أساسياً في عالم الرسم والمنحوتات الخاصة بها، كما ترتديها أثناء العروض للتعبير عن ذاتها.

 

صاحبة المنقار الذهبي "عناج".. ما سر الزي الذي ترتديه هذه الشابة القطرية؟

أما فيما يتعلق إذا كان هذا التشبيه قد يعتبره البعض نوعاً من أنواع "الإهانة" لتشبيه الإنسان بحيوان أو طائر معين، فأوضحت فاطمة لموقع CNN بالعربية، أن هذه الشخصية لا "تمثل أي إهانة" بالنسبة لها، بل على العكس تماماً، فهي تحاول أن تجسد من خلالها "القوة والحرية" اللتين يرمز إليهما النسر في شتى المجتمعات.

View this post on Instagram

Repost from @dohafirestation using @RepostRegramApp - ‎ فاطمة محمد: البداية ‎المكان: ورشة 3، مطافئ ‎تم تمديد المعرض حتى 29 مايو 2019 - ‎البداية هو معرض يقدم تجربة فاطمة محمد خلال فترة إقامتها في برنامج استوديو أمناء المتاحف الدولي في مدينة نيويورك بداية هذا العام. يستكشف المعرض بداية تطور صناعة النفط والغاز الطبيعي في قطر، وكيف ساعد هذا في عملية النمو والتطوير. تصور فاطمة محمد رحلة قطر هنا من خلال نظرة الشخصية الخيالية، عناج. عناج هي نتاج كل من الشرق والغرب، ففي داخلها جزء عربي وجزء من النسر الأمريكي، بالتحديد أنثى النسر التي ترعى صغارها من خلال توفير المأوى والغذاء والاستقلال وحرية الطيران. ترمز عناج إلى شخصية الأنثى المستقلة القوية التي تعرض تراثها بفخر من خلال ارتداء البطولة باعتبارها منقارًا ذهبيًا واقيًا - ‎أوقات العمل خلال شهر #رمضان المبارك ‎من السبت إلى الخميس ‎9:00 صباحاً – 2:00 بعد الظهر ‎8:00 مساءً – 12:00 منتصف الليل ‎الجمعة ‎8:00 مساءً – 12:00 منتصف الليل - ‎#مطافئ • Fatima Mohammed: The Start Location: Workshop 3, Fire Station Exhibition extended to 29 May, 2019 - The Start presents an overview Fatima Mohammed’s work during her residency at ISCP, New York, early 2019. The exhibition showcases the beginning of the development of the petroleum and Natural Gas industry in Qatar and how it helped the country grow and modernize. Qatar’s journey is portrayed here through the eyes of Fatima Mohammed’s fictional character, 3naj (Anaj). 3naj is the product of both East and West. She is part Arab and part American bald eagle, the female eagle who nurtures her young by providing shelter, food, independence and freedom of flight. 3naj symbolizes the strong independent female character who displays her heritage proudly by wearing the batoola (face cover) as a protective golden beak. - Operating hours during the month of #Ramadan Saturday to Thursday 9am – 2pm and 8pm – 12 midnight Friday 8pm – 12 midnight - #DohaFireStation

A post shared by Fatima Mohammed (@fa6oom993) on

وعرضت الشابة فنها في بلدان مختلفة مثل قطر، والمملكة المتحدة، وأمريكا، وروسيا، كما ركزت من خلاله على التركيبة الاجتماعية للخليج العربي و"تغيرها مع الوقت من خلال شخصية عناج"، بحسب ما نشر على صفحتها الرئيسية.

  • سارة التميمي
    سارة التميمي
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر