"عبر المرآة".. فنانة إماراتية تستكشف سعي الأفراد للمثالية والخيبات الناتجة عنها

ستايل
نشر
  • ياسمين عواجه
عيوب أم مجرد أوهام؟ هكذا يرى يعض الأشخاص أنفسهم في المرآة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في الكثير من الأحيان، لا يرى الشخص انعكاسه كما هو في المرآة، بل يرى تفاصيل مبالغ فيها لما يعتبرها "عيوباً". وخلال مشروع "عبر المرآة" (Through the Looking Glass)، تستكشف الفنانة الإماراتية لمياء قرقاش انشغال الأشخاص بمقارنة أنفسهم بمعايير جمالية بعيدة المنال.

ولطالما ركزت أعمال الفنانة الإماراتية لمياء قرقاش على الأشخاص والمساحات التي يشغلونها دون تواجدهم فيها بشكل مادي، ولكن من خلال مشروع "عبر مرآة الزجاج"، قررت الفنانة التعبير عن نفسها على مستوى جديد.

وفي حديث مع موقع CNN بالعربية، قالت قرقاش: "أدركت مدى انشغال الأشخاص بمظهرهم الجسدي إلى درجة الشعور بخيبة الأمل.. ونحن تغمرنا فكرة أننا يجب أن نكون مثاليين، وأن كل ما تغذينا به وسائل الإعلام، والمجتمع، والأقران، والأجندة العالمية، ما يجب أن نسعى بجهد لتحقيقه".

عيوب أم مجرد أوهام؟ هكذا يرى يعض الأشخاص أنفسهم في المرآة

وتبين المصورة هذه الفكرة من خلال صور مقسومة إلى قسمين، ويُبين الجانب الأيمن الشخص بشكل عادي، بينما يبين الجانب الأيسر الشخص ذاته، ولكن بعد أن أضافت المصورة بعض التعديلات التي تجسد كيف يرى هؤلاء الأشخاص أنفسهم في المرآة.

عيوب أم مجرد أوهام؟ هكذا يرى يعض الأشخاص أنفسهم في المرآة

ولم يكن تحويل المشروع من فكرة إلى حقيقة، عملية سهلة، إذ اضطرت المصورة إلى إجراء مقابلات مع العارضين المرشحين وطرح العديد من الأسئلة الصعبة.

وطلبت إحدى الأسئلة على سبيل المثال من المرشحين الكشف عما لا يعجبهم بأنفسهم، وذلك حتى تُعدل المصورة صورهم لاحقاً بعد تشكيل أعضاء صناعية، بحسب ما صرحوا به خلال المقابلة.

عيوب أم مجرد أوهام؟ هكذا يرى يعض الأشخاص أنفسهم في المرآة

وقالت إحدى العارضات لقرقاش إن عينيها صغيرتين جداً، وأشارت قرقاش: "رغم أن بعض هذه العيوب تُعد بسيطة جداً في نظر الآخرين، إلا أن صداها يتردد بعمق مع الأشخاص بشكل عام".

عيوب أم مجرد أوهام؟ هكذا يرى يعض الأشخاص أنفسهم في المرآة

وخلال العمل على هذا المشروع، واجهت الإماراتية بعض الأشخاص الذين لم يستطيعوا إكمال جلسات التصوير بسبب عدم استعدادهم لعرض مخاوفهم للعالم، وهو أمر تفهمته قرقاش كلياً.

عيوب أم مجرد أوهام؟ هكذا يرى يعض الأشخاص أنفسهم في المرآة

ويُعد هذا المشروع شخصياً بالنسبة للمصورة، التي ذكرت أنها ناضلت مع مفهوم "الذات" لأعوام عديدة وحتى الآن.

ومع ذلك، أكدت المصورة أن تقبل المشكلة هو الحل الأفضل للتعامل مع الأشياء.

  • ياسمين عواجه
    ياسمين عواجه
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر