ما سر اختفاء لوحة "بريكست" الجدارية الشهيرة لفنان الجرافيتي بانسكي؟

ستايل
نشر
ما سر اختفاء لوحة "بريكست" الجدارية الشهيرة لفنان الجرافيتي بانسكي؟

لندن، المملكة المتحدة (CNN) -- اختفت لوحة جدارية لفنان الجرافيتي المجهول هويته بانكسي بين ليلة وضحاها في ظروف غامضة، وتبين اللوحة عامل يحطم نجمة من نجوم علم الاتحاد الأوروبي، وكانت مرسومة على الجدار الجانبي لأحد المباني في بلدة دوفر الإنجليزية.

وترمز اللوحة الجدارية، والتي زينت مبنى "Castle Amusements" منذ عام 2017، إلى "بريكست"، وهو خروج المملكة المتحدة الوشيك من الاتحاد الأوروبي.

ما سر اختفاء لوحة "بريكست" الجدارية الشهيرة لفنان الغرافيتي بانسكي؟

وقال أحد سكان بلدة دوفر، ديفيد جوزيف رايت، لـCNN إنه كانت هناك سقالة مكونة من 4 طوابق وضعت بجانب المبنى الذي يحمل لوحة فنان الغرافيتي الشهير يوم السبت، وفي صباح اليوم التالي لم يعد هناك أثر للعمل الفني.

ما سر اختفاء لوحة "بريكست" الجدارية الشهيرة لفنان الجرافيتي المعروف بانسكي

وكانت اللوحة الجدارية بمثابة معلم بارز لبلدة دوفر، والتي تربط فرنسا بالمملكة المتحدة عن طريق ميناء للعبارات، ويتوقف عندها السياح في كثير من الأحيان لمشاهدة اللوحة والتقاط صور "سيلفي" بجوار العمل الأصلي للفنان..

ما سر اختفاء لوحة "بريكست" الجدارية الشهيرة لفنان الجرافيتي المعروف بانسكي

وعبرت إحدى سكان بلدة دوفر، ليزا جرين جونز، عن استيائها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلةً: "لماذا؟؟؟ لا أفهم لما قاموا بتبيض هذه التحفة الفنية".

وتابعت جونز:" إنها مأساة بكل تأكيد. ولقد كانت عائلة لي قادمة من أيرلندا مؤخراً، وعندما وصلنا إلى البلدة كان أول ما قالوه هو ما إذا كان باستطاعتنا الذهاب لرؤية لوحة بانكسي".

وبحسب ما ورد في "ذا تيليغراف"، كانت عائلة غودن، العائلة التي تملك المبنى الذي تزين باللوحة الجدارية، قد أعربت في السابق عن رغبتها في بيع العمل الفني.

وقالت العائلة في بيان في عام 2017 :"يمكننا أن نؤكد أننا نبحث عبر خيارات الاحتفاظ، أو إزالة، أو بيع اللوحة الجدارية"، مضيفةً أنها تتطلع إلى "إفادة الجمعيات الخيرية المحلية من خلال عائدات أي عملية بيع للوحة الجدارية".

ورغم  أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت اللوحة التي قد تم الاستيلاء عليها أو وضع الطلاء عليها، إلا أن اختفاءها المفاجئ ترك شعوراً سلبياً في نفوس السكان المحليين.

وقال رايت: "لا أمانع أن تغطى اللوحة لأنه من البداية، يعد الرسم على جدار مبنى من المقرر هدمه ضرراً إجرامياً، والآن اختفى".

وأعرب رايت عن سروره من اختفاء اللوحة لأنها كانت تذكره بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قبل أن يعبر عن قلقه بشأن المستقبل.

وقال لرايت: "أريد أن أبقى في الاتحاد الأوروبي وأخشى مما سيحدث عندما نغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول ".

واتجه سكان دوفر إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من اختفاء اللوحة جدارية.

وكتب أحد السكان دوفر، بيتر غارستين، في تغريدة: "بالنيابة عن سكان دوفر، أود أن أعرب عن أسفنا لمحو عمل بانكسي الخاص ببلدتنا. وهذا يعد تخريب ثقافي على أعلى مستوى".

وقالت زارا وايت عبر موقع "فيسبوك": "لا أظن أنني سمعت يوماً عن بلدة، أو قرية، أو مدينة أخرى قامت بالطلاء فوق عمل فني لبانسكي".

ولم يعلق فنان الغرافيتي بانسكي على اختفاء عمله الفني إلى الآن.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر