"غبار الجنيات" وعادات من مصر القديمة تعود إلى الحياة في هذا المستحضر التجميلي

ستايل
نشر
"غبار الجنيات" وعادات من مصر القديمة تعود إلى الحياة في هذا المستحضر التجميلي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) –- نرى المنحوتات والرسوم على جدران الأهرامات لوجوه فراعنة تتزين بالكحل والمساحيق التي تشبه تلك التي نضعها على وجهنا اليوم، إلا أنهم كانوا يستخدمون في تلك الفترة الخنفساء أو السكر والعسل لصنع منتجاتهم بينما تعتمد منتجات اليوم على التركيبات الكيماوية.

"المنتجات الطبيعية"، هذا هو الشيء الذي تعتقد مؤسسة شركة "ARTISANskin" لمنتجات العناية بالبشرة، أمل البهنساوي، أنه ينقص المنتجات التي يتم ضخها إلى الأسواق في زمننا الحالي، ففي الوقت الذي يتطور فيه العلم والمنتجات التي تعتمد على التركيبات الكيماوية، تتأكد أمل بأن منتجات علامتها تعتمد على التركيبات المكونة من المواد الطبيعية.

"غبار الجنيات" وعادات من مصر القديمة تعود إلى الحياة في هذا المستحضر التجميلي

وسبق مرحلة تأسيس هذا المنتج دراسة مكثفة للمنتجات والتركيبات المصرية القديمة، إذ كان عالم العطارة المصرية القديمة من مصادر إلهام أمل البهنساوي، التي بحثت مطولاً في بردية إيبرس، ووجدت فيه بعض المعلومات عن "التركيبات السحرية" للبشرة والصحة.

وكان الخدم في الزمن الفرعوني يخلطون بين الدهون الحيوانية، أو الزيوت النباتية، والطلاء، إلا أن كليوباترا اشتهرت بهرس الخنافس، للحصول على الدرجة المناسبة من اللون الأحمر.

ولا يقتصر المكياج والتبرّج على الأحياء فقط في الحضارة المصرية القديمة، إذ كان المنظر الخارجي للموتى مهم أيضاً، فقد وجد المستكشفون في مواقع الدفن بعض المنتجات مثل مشط الشعر، والمجوهرات، والعطور.

وتستخدم الوصفات المصرية القديمة في منتجات "ARTISANskin"، عن طريق توظيف المعادن والمواد الصمغية والنباتات وهرسها قبل خلطها مع الزيوت والمواد المختلفة التي تستخدم بالكثير من المنتجات.

وقالت أمل في حديث مع CNN بالعربية، إن الاهتمام الكبير في العصر القديم لم يتمحور حول استخدام المواد الطبيعية فحسب، بل اهتم ايضاً بالتعويذات التي ترافق هذه التركيبات.

"غبار الجنيات" وعادات من مصر القديمة تعود إلى الحياة في هذا المستحضر التجميلي

ولا تهتم "ARTISANskin" بتقديم النتائج الموفقة لمستخدميها فحسب، بل تسعى أيضاً إلى خلق بعض التقاليد وزرعها في ذهن المستخدم، إذ تشرح العلامة عن أهمية مرحلة تطبيق المنتج، الذي قد يتضمن فترة تأمل بسيطة، حتى وإن كانت سريعة، إذ أشارت البهنساوي إلى أن "النية تصنع الفرق كله في هدف المنتج".

وتحمل منتجات هذه العلامة أسماء مميزة، مثل اسم "غبار الجنية"، وهو منتج يملك عدة استخدامات، إذ بالإمكان خلطه مع قلم أحمر الشفاه ليعطي لوناً براقاً أو مرطبات الجسم.

أما فيما يتعلق بعملية تحضير المنتج، فتستغرق بعض المساحيق 60 يوماً لتصبح جاهزة إن كانت مخلوطة بالطين، كما يتم طحن حبوب البن قبل خلطها مع المنتج وتحمل كل تركيبة منها طقساً معيناً.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر