كيف جعلت جينيفر لوبيز من ملابس "جوسي كوتور" صيحةً عصرية؟

ستايل
نشر
كيف جعلت جينيفر لوبيز من بيجامة "جوسي كوتور" صيحةً عصرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من منا لا يذكر إطلالة جنيفر لوبيز بثياب الرياضة في أوائل القرن الواحد والعشرين، وكيف جعلت منها صيحة يرغب الجميع باقتنائها؟

كيف جعلت جينيفر لوبيز من بيجامة "جوسي كوتور" صيحةً عصرية

وتكونت الملابس الرياضية من سترة وسروال يحمل شعار "جوسي كوتور" على الخلف. وبين عشية وضحاها، ابتكرت لوبيز صيحة جنونية، كما ابتكرت أكثر الإطلالات انتشاراً على مدى عقد من الزمن.

وأطلت لوبيز بهذه الإطلالة لأول مرة في عام 2001، خلال تصويرها مقطع فيديو خاص بأغنيتها "I'm Real"، وكانت ترتدي سروالاً وردياً قصيراً وسترة مطابقة في اللون، وكانت تتزين بالكثير من السلاسل الذهبية، والأقراط الدائرية. وذكرت لوبيز عبر صفحتها على "إنستغرام" العام الماضي، أن العلامة التجارية "Juicy Couture"، والتي لم تكن معروفة كثيراً في ذلك الوقت، أرسلت لها هذه الثياب الرياضية حتى "تسترخي فيها".

ولكن أحبت لوبيز الزي كثيراً، وقرّرت أن تتخلى عن الزي الذي حضرّه مصممو الأزياء لمقطع الفيديو مسبقاً. وأضافت أن الزي بدا مناسباً أكثر، لأن الأغنية تحمل عنوان "أنا حقيقية"، لذلك قررت أن تظهر على طبيعتها وبمظهر عفوي.

ولم يلق هذا الاختيار الاستحسان من قِبل مدراء تسجيل الأغاني، لأنه ببساطة لم يكن "مثيراً" بما يكفي ليتناسب مع إطلالات مقاطع الفيديو في ذلك العصر، ولكن أرادت لوبيز أن تظهر للعالم كفتاة عادية من الأحياء.

وسرعان ما اعتمدت لوبيز على هذا الزي ليكون إطلالتها الرسمية، وارتدت لوبيز خلال الـ10 سنوات درجات مختلفة من ألوان العلامة التجارية.

 

كيف جعلت جينيفر لوبيز من بيجامة "جوسي كوتور" صيحةً عصرية

وتبعها في هذه الصيحة نجمات الصف الأول في ذلك الوقت، بما فيهن باريس هلتون، وجيسيكا ألبا، وتبنت النجمات ثياب "Juicy Couture" الرياضية كزي صباحي.

وسارت المراهقات والأمهات المهتمات بالموضة على نهج لوبيز. وادعى المؤسسان جيلا ناش تايلور، وباميلا سكايست، في كتاب أصدر عام 2014 بعنوان " The Glitter Plan: How We Started Juicy Couture for $200 and Turned It into a Global Brand "، أنه عندما قاما ببيع العلامة التجارية في عام 2003 مقابل 56 مليون دولار، حصلا على أرباح تقدر بـ 200 مليون دولار، إلى أن أغلقت العلامة التجارية جميع متاجرها في الولايات المتحدة عام 2014.

وبالنظر إلى ثقافة المشاهير في ذلك الوقت، تبدو شعبية الثياب الرياضية مناسبة بعض الشيء، وأرادت لوبيز من خلال ارتدائها ثياب العلامة التجارية أن تثبت أنها مشابهة لغيرها من الفتيات.

واعتمدت كيم كارداشيان إطلالة ثياب "جوسي كوتور" خلال تصويرها مسلسل تلفزيون الواقع "Keeping up with the Kardashians"، الذي عُرض لأول مرة في عام 2007. وأصبحت العلامة التجارية رمزاً للفتاة العصرية، ولكن كانت ترمز أيضاً لنمط العيش المترف الخاص بنجوم هوليوود، لذا ليس من الغريب أن تسعى الشابات إلى تقليد تلك الصيحة.

ورغم ذلك، يعتقد البعض أن لوبيز ارتدت الزي لأنه جعل الملابس المريحة تبدو وكأنها رائعة.

وأصبحت ملابس "جوسي كوتور" واحدة من صيحات الموضة العديدة التي ننظر لها باشتياق وتذكرنا بالماضي، ولا يزال إرثها حاضراً إلى اليوم، وفي عام 2015، حصل متحف "فيكتوريا وألبرت" في لندن على النسخة الوردية من ثياب "جوسي" الأصلية، مما عزز من مكانتها المميزة في عصره.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر