"قردة في البرلمان البريطاني".. بانكسي يضرب مجدداً؟

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة
"قردة في برلمان اللوردات البريطاني".. باكسي يضرب مجدداً بلوحة للبيع بـ2.5 مليون دولار
01:07
"قردة في البرلمان البريطاني".. لوحة تباع بـ12 مليون دولار

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- في الوقت الذي لا تزال فيه اضطرابات بريكست مسيطرة على الأجواء البريطانية، من المتوقع أن تعرض لوحة بريشة الفنان الشهير، بانكسي، للبيع في لندن في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2019، ولكن ما علاقة هذه اللوحة ببريكست؟

رُسمت اللوحة، التي من المتوقع أن تحصد 2.5 مليون دولار، في عام 2009، أي قبل سنوات من صعود مصطلح "بريكست" على الساحة، كما أنها تصور مجلس اللوردات البريطاني، وهو مليء بقردة الشمبانزي.

"قردة في برلمان اللوردات"..لوحة بانكسي للبيع بـ2.5 مليون دولار

وتعتبر هذه اللوحة بعنوان "Devolved Parliament" من أكبر اللوحات الفنية التي عمل عليها الفنان، مجهول الهوية، الذي يشتهر بأعماله التي تحمل طابعاً سياسياً تارة، والمثيرة للجدل والسخرية تارة وأخرى. وعادت اللوحة إلى الأضواء، في وقت سابق من هذا العام، في عرض جديد لها في بريستول، ليصادف الموعد الذي كان من المقرر فيه انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك في 29 مارس/آذار 2019.

وكان فنان الجداريات قد أعطى تفسيراً للوحة في ذلك الحين، عبر حسابه على "انستغرام"، قائلاً: "لقد صنعت هذه (اللوحة) قبل عشر سنوات. ومتحف بريستول أعاد عرضها اليوم، ليصادف يوم بريكست"، مضيفاً: "اضحكوا الآن، ولكن في يوم من الأيام سنكون نحن المسؤولين".

"قردة في برلمان اللوردات"..لوحة بانكسي للبيع بـ2.5 مليون دولار

ويشير الاقتباس الأخير إلى المرة الأولى التي ضمن فيها الرسام قردة الشمبانزي في أعماله، إذ رسم لوحة كبيرة في عام 2002 لقرد وهو يرتدي مريولاً مكتوب عليه: "اضحك الآن، ولكن في يوم من الأيام، لن يكن أحد مسؤولاً".

ورغم أن لوحة "Devolved Parliament"، لم تكن من المعني لها أن تكون تعليقاً على البرلمان، إلا أن القضية لم تفارق فكر الرسام منذ استفتاء عام 2016.

ويذكر أن لوحة بانكسي التي تجسد عاملاً وهو ينتزع إحدى النجمات من علم الاتحاد الأوروبي، قد اختفت في ظروف غامضة من بناء في مدينة دوفر البريطانية.

 
 

 

 

 
 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر