بعضهن لم يخجلن من أجسادهن.. مصورة تبرز جمال النساء "الناضج"

ستايل
نشر
المصورة لي مي يان ليليا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- التجاعيد والشعر الأبيض.. أمران تهابهما غالبية النساء عند التقدم بالسن. ومع اجتياح وسائل التواصل المختلفة، باتت الأجساد المثالية اليوم بمثابة حلم تتطلع إليه كل امرأة.

"نحن لا نختار أجسادنا عند الولادة، ولا نختار الوجه، والطول، ولون الشعر، وهو أمر في بالغ الأهمية بالنسبة للنساء"، هذا ما قالته المصورة التركمانستية، لي مي يان ليليا، لموقع CNN بالعربية.

المصورة لي مي يان ليليا

وفي سلسلة فوتوغرافية تحمل عنوان "Mature Beauty"، أي "الجمال الناضج"، قررت المصورة التركمانستية، التي تعيش في موسكو منذ 1991، أن تبرز الجمال الداخلي للمرأة، وفهم مدى راحتها للظهور أمام عدسة الكاميرا.

ورغم مشاعر النساء بالانزعاج والإحراج من أجسادهن، إلّا أن بعضهن أردن إجراء جلسة التصوير دون ملابس.

وبحسب موقع ليليا، التي تمارس التصوير منذ 9 سنوات "تتصف المرأة، التي لا تمانع خلع ملابسها أمام الكاميرا، بالبهجة والانفتاح، كما تعيش حياة مريحة وسعيدة".

وحول ردة فعل الناس، وتحديداً الرجال، فقد أظهروا شعورهم بالاشمئزاز وعدم رغبتهم في النظر إلى السلسلة الفوتوغرافية، إذ أن سؤال واحد تكرّر على مسامع ليليا، وهو "لماذا يجب أن أنظر إلى هذه الصور؟ لا اريد ولن أفعل".

وعلى مدار الـ10 أعوام الماضية، أوضح موقع ليليا أن عدد عمليات التجميل بروسيا في ازدياد، لاتباع ظاهرة معينة. ولكن، لا توجد إحصاءات محددة بسبب إخفاء العديد من النساء عن أزواجهن حقيقة القيام بهذه العمليات.

 

المصورة لي مي يان ليليا

وبطبيعة الحال، تلعب وسائل الإعلام دوراً أساسياً في التأثير بنظرة الرجل للمرأة.

ويُشار إلى أن المصورة التركمانستية تسعى دوماً إلى فتح باب النقاش حول علاقتنا المعقدة مع أجسادنا. وعلى سبيل المثال، يتمحور مشروع "Turning Against the Self"، أي "التحول ضد الذات"، حول الأشخاص الذين يتسببون لأنفسهم بإصابات خطيرة.

 

 
 

 

 
 

 

 
 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر