أهل القاهرة القديمة.. لوحات تبرز شخصيات مصرية أصيلة

ستايل
نشر
  • نورهان الكلاوي
لوحات زاهية بالألوان تبرز شخصيات "القاهرة القديمة"

دبي، الإمارات العربية المحدة (CNN) -- لا تخلو العاصمة المصرية القاهرة، من الأحياء الشعبية المفعمة بالتراث والثقافة المصرية، والمعروفة بسكانها الطيبين. وفي هذا المشروع الفني، يبرز الرسام المصري أدهم رجب لقطات مختلفة لسكان أحياء القاهرة القديمة بلوحاتٍ فنيةٍ زاهية. 

وأراد الرسام المصري رجب أن يبرز الهوية المصرية وجمال مناطق مختلفة في القاهرة القديمة من خلال تنوع الشخصيات التي تسكنها مثل الباعة، ورواد "القهوة" (المقهى). 

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "صباح الخير من القاهرة" لرجلين في القهوة بينما يمر سائق "الكارتة " من أمامهما

ويركز المشروع الذي يحمل عنوان "القاهرة القديمة" على سكان أحياء القاهرة القديمة الذين يتحلون بالبساطة.  

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "الصديق الوفي" لرجل يداعب أحد الكلاب الضالة

واستعان رجب بلقطات المصور اللبناني ريموند خليفة، بالإضافة إلى المصورتين المصريتين إسراء عبد الخالق ودينا طارق، إذ جذبت لقطاتهم انتباه رجب، وقرر تجسيد تلك اللقطات بلوحات فنية تركز على أجواء القاهرة القديمة وسكانها، ورحب المصورون بالفكرة، بحسب ما قاله رجب. 

وبدأ رجب العمل على المشروع قبل شهر رمضان، في أبريل/نيسان 2019، إذ وجد أن موضوع المشروع يتناسب مع أجواء القاهرة الرمضانية الغنية بالبساطة والدفء.

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "إقرأ عيناي" لسيدة ترتدي "الجلبية" وتجلس على قارعة الطريق

 "مصر حلوة بأهلها"

ويوضح رجب أن مصر القديمة هي نموذج للأماكن التي لا تتغير على مر التاريخ، وقد زار أحياء القاهرة القديمة في عام 2016، وكانت من أجمل رحلاته، بحسب ما قاله.

ويفتخر رجب بأهل القاهرة القديمة الذين مازالوا يحتفظون بالزي المصري التقليدي، وتجارتهم، وحرفهم اليدوية الأصيلة. وبما أنه يشعر بشغف كبير تجاه رسم البورتريه، يركز رجب على محيا الأشخاص، إذ يقول إن حبه لأهل بلده دفعه لرسم مشروع أهل القاهرة القديمة.

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "بائع المخلل"

ويهدف المشروع  إلى تسليط الضوء على التراث والثقافة المصرية التي يعتز بها سكان القاهرة القديمة، واستغرق العمل على اللوحة الواحدة منه مدة يومين إلى 3 أيام، وأنجز المشروع بأكمله في 15 يوماً،بحسب ما ذكره رجب.

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "الغاوي"

ويرى رجب أن لكل شعب تراث، وعادات، وتقاليد يجب أن يتمسك بها ويحافظ عليها، بحسب ما قاله. 

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "حارتنا" لرجل يمتطي حماراً في أحد أحياء القاهرة القديمة

ويقول رجب إن القاهرة القديمة تعد بمثابة منطقة "مقدسة" بالنسبة إليه.  

القاهرة القديمة

لوحة بعنوان "بائعات الورد"

واعتمد رجب على التركيز على سكان "أهل" القاهرة القديمة عوضاً عن الجانب المعماري للمكان، إذ أن المشروع يعد إنساني بحت، ويبرز شخصيات "أهل" القاهرة القديمة من خلال المهن المختلفة.

وبأسلوبه الخاص، حاول رجب أن يرسم لوحاته بالطريقة ذاتها لكل صورة.

وكانت أصداء المشروع إيجابية، وأثار مقطع الفيديو الذي يدمج الصور الأصلية مع اللوحات المرسومة إعجاب متابعيه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، بحسب ما قاله رجب.

ويرى رجب أن هذه النوعية من الأعمال مطلوبة لأنها "تمس جزءاً مهماً في شخصيتنا وحياتنا اليومية"، وهي قريبة لقلب المصريين.

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر