ماء الورد في سلطنة عُمان..كيف يُحضر على الطريقة التقليدية؟

ستايل
نشر
على الطريقة اليدوية.. خذ جولة بين مصانع الورد العماني لاكتشاف أسرار تصنيعه

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تفوح رائحة الورود العطرة من نيابة الجبل الأخضر بمحافظة الداخلية بسلطنة عمان.

وقد ترى من بعيد كميات كبيرة من الورود الزهرية الخلابة، وإذا اقتربت أكثر وتمعنت النظر فستجد مجموعة من المزارعين الذين يقطفون الورد بينما يعمل آخرون على نقل هذه الورود إلى مصانع لصنع منتج ماء الورد، الذي نراه في الأسواق، ولكن ما هي الخطوات المتبعة لتصنيعه؟

ما الأساليب العمانية التقليدية لصناعة ماء الورد الطبيعي؟

وقرّر المصور العماني سلطان العامري، خوض رحلة جديدة في عالم الحرف العمانية التقليدية، وتصويب كاميرته هذه المرة، لالتقاط صور لمهنة صنع ماء الورد في محافظة الداخلية، والمكانة المهمة التي تحملها هذه الحرفة في قلوب العمانيين.

ما الأساليب العمانية التقليدية لصناعة ماء الورد الطبيعي؟

وقال العامري، لموقع CNN بالعربية، إن "جمال الحدائق" و"استخدام الطرق التقليدية في تقطير الماء"، قد جذبت انتباهه.

ما الأساليب العمانية التقليدية لصناعة ماء الورد الطبيعي؟

وتبدأ عملية التصنيع، بقطف الورود في الصباح الباكر، ومن ثم جمعها في غرف طينية، للبدء بعملية التقطير. ويرى المصور العماني، أن حفاظ أهل المنطقة على الطرق والأدوات التقليدية، هو ما يميز هذه المنطقة العمانية.

ما الأساليب العمانية التقليدية لصناعة ماء الورد الطبيعي؟

واستذكر العامري المراحل المختلفة لصناعة ماء الورد، إذ قال إنه بعد عملية القطف، تبدأ عملية التقطير في المصانع الخاصة، التي صممها المزارعون، حيث تُشعل النار بداخل المصنع، وتُوضع أواني فخارية خاصة وبداخلها الورد، بينما يوضع فوقها أحد الأقراص النحاسية، ويتقطر الورد بداخله بسبب عملية التبخر، على حد تعبيره.

ما الأساليب العمانية التقليدية لصناعة ماء الورد الطبيعي؟

وقال العامري، إن عملية التصنيع تستغرق 4 ساعات، بينما يُترك نتاج العملية الأخيرة لمدة تتراوح بين الشهر و40 يوماً حتى تتسرب الشوائب، بينما تلي هذه المرحلة، عملية التخزين في أوعية فخارية "لثلاثة أشهر" قبل أن يفرغ المنتج في عبوات زجاجية للبيع.

ما الأساليب العمانية التقليدية لصناعة ماء الورد الطبيعي؟

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر