مصغر "القاهرة 60" يسافر عبر الزمن إلى حقبة الستينيات في مصر

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة
  • نورهان الكلاوي
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تميزت حقبة الستينيات بالعاصمة القاهرة في مصر بالرقي على جميع الأصعدة، ويسترجع فنان مصغرات مصري مشهد شوارع القاهرة بحقبة الستينيات من خلال مصغر لسينما "ميامي" بمنطقة وسط البلد، فكيف يبدو؟

وتُعد سينما "ميامي"، التي تقع في منطقة وسط البلد بشارع طلعت حرب، من أعرق دور العرض في القاهرة، وتأسست عام 1923.

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينات

نموذج مصغر سينما "ميامي" بمنطقة وسط البلد في فترة الستينيات

ويقول الرسام وفنان المصغرات سيف الدين خالد، لموقع CNN بالعربية، إن المشروع يهدف إلى "إحياء حقبة زمنية جميلة وراقية على هيئة قطعة من الديكور تعيد الذكريات للأشخاص الذين عايشوا تلك الفترة، وتساعد من يرغب من أبناء الجيل الحالي على تخيل أجواء تلك الفترة".

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينيات

سينما ميامي بفترة الستينيات

وبالنسبة إلى خالد، تتميز حقبة الستينيات بالرقي والأناقة، مضيفاً أنه لا يوجد من لا يحب تلك الحقبة سواءً قام بمعاصرتها أو مشاهدتها بأحد الأفلام المصرية القديمة.

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينيات

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينيات

ويعرض المصغر أحد المشاهد اليومية من أمام سينما "ميامي"، أي المارة، وسيارات الأجرة من تلك الحقبة، بالإضافة إلى حافلة النقل العام.

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينات

مصغر أفيش فيلم "إشاعة حب"

ويبرز أفيش فيلم "إشاعة حب"، بأبطاله سعاد حسني وعمر الشريف، على جدار سينما "ميامي"، والذي يعد أحد أهم أفلام تلك الحقبة، حين كانت السينما في قمة مجدها، بحسب ما قاله خالد. 

وأشار خالد إلى أن سينما "ميامي" كانت من أرقى دور السينما في ذلك الوقت، مشيراً إلى أنها تفتقر اليوم إلى "بريق الماضي"، على حد تعبيره.

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينات

السيارات في مصر بفترة الستينيات

واستخدم خالد العديد من المواد في صنع النموذج مثل الخشب، والبلاستيك، وألوان مختلفة من دهان "الدوكو"، بالإضافة إلى استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وجهاز الفرشاة الهوائية.

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستنيات

نموذج مصغر لشوارع القاهرة في الستينيات

وشكلت ندرة بعض المواد وعناصر العمل تحدياً بالنسبة إلى خالد، إذ تطلب استيرادها من خارج مصر مدة طويلة، بحسب ما ذكره.

وقال خالد إن المصغر جذب اهتمام جميع الفئات العمرية، وخاصةً الأشخاص الذين عايشوا حقبة الستينيات عندما عرض ضمن معرض فنون المصغرات في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

 

  • نورهان الكلاوي
    نورهان الكلاوي
    محررة

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر