"أوصفلك يا حبيبي الشاي".. مصور يسخر من أغلفة المجلات بطريقته الخاصة

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
من خلف كوليس المسرح.. هكذا غيرت الشابة التونسية صورة عارضة الأزياء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عند الانتهاء من التسوق، ستلاحظ عدداً من المجلات التي تزينها عارضات أزياء ممشوقات القوام، واللواتي يرتدين أحدث الصيحات أثناء انتظارك لدورك عند آلة تسجيل النقود في المتجر. وفي مشروع "غلاف المجلة"، يقوم المصور وليد شاه بالسخرية من المجلات بطريقته الخاصة. 

ويُعرف المصور الفوتوغرافي وليد شاه بمشروع يُدعى "أرنا عيوبك" (Rock Your Ugly)، والذي يستكشف مخاوف الأشخاص المتعلقة بأجسادهم.

وعلى خلاف هذا المشروع الذي أتى من "مكان مظلم جداً" بعد تعامله مع وفاة صديقٍ له، وُلد مشروع "غلاف المجلة" (Magazine Cover) بعد عودته إلى طبيعته المرحة والساخرة.

مصور يسخر من أغلفة المجلات وعدم واقعيتها بطريقته الخاصة
نتج مشروع "غلاف المجلة" للمصور وليد شاه من مزج حسّه الفكاهي مع رغبته في تحدّي أفكار المجتمع. , plain_textCredit: Waleed Shah

ويستخدم شاه حسّه الفكاهي الساخر، الذي استلهمه من المسلسل الأمريكي "ساينفيلد" (Seinfeld)، ويراقب ما يأمرنا المجتمع بالقيام به، سواءً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وفي نطاق الأسرة، أو وسائط مثل المجلات، بهدف تحدّي الأفكار التي لا يوافق عليها وللسخرية منها أيضاً.

مصور يسخر من أغلفة المجلات وعدم واقعيتها بطريقته الخاصة
يضيف المصور بعض التفاصيل على صوره لجعلها تبدو كمجلة حقيقية، وذلك عن طريق جعل الورق يبدو مُجعداً على سبيل المثال. , plain_textCredit: Waleed Shah

وأثناء مقابلة مع موقع CNN بالعربية، قال المصور: "أظن أن العديد من الأشخاص يسخرون منها في عقلهم، ولكن ليس بطريقة علنية جداً وأمام الملأ".

ظن البعض أنها مجلة حقيقية

مصور يسخر من أغلفة المجلات وعدم واقعيتها بطريقته الخاصة
يحرص شاه أيضاً على إضافة طبقة بلاستيكية عند تعديل صوره لكي تبدو مثل مجلة مُغلّفة. , plain_textCredit: Waleed Shah

واستوحى المصور فكرة "غلاف المجلة" من صورة سبق أن التقطها كجزء من مشروع تصوير في مصر، إذ كان لدى المصور الوقت الكافي للتفكير بأبعاد مشروعه الشخصي وكيفية تنفيذه له. وعندها، قال لنفسه: "سأصنع مجلة تتكون من الأغلفة فقط، فلا يقرأ أحد فعلاُ هذه المجلات".

مصور يسخر من أغلفة المجلات وعدم واقعيتها بطريقته الخاصة
صورة تسخر من مواضيع خسارة الوزن التي يراها المرء في المجلات عادةً. , plain_textCredit: Waleed Shah

وشرح المصور قائلاً: "ينظر الجميع فقط إلى الشخص الذي يزين الغلاف، ويرغب الجميع أن يكون في الغلاف، ويرغب كل مصور في تصوير الغلاف..  ويطمح الجميع للظهور على غلاف مجلة".

وبدت صوره التي نشرها على حسابه الشخصي على "إنستغرام" مثل أغلفة مجلات حقيقية إلى درجة أن الأشخاص بدأوا يستفسرون عن الأماكن التي يمكنهم فيها شراء مجلّاته، ولذلك، تحول الأمر إلى "مزحة كبيرة"، بحسب تعبير شاه.

مصور يسخر من أغلفة المجلات وعدم واقعيتها بطريقته الخاصة
صورة من مشروع "غلاف المجلة" للمصور وليد شاه تستكشف الإدمان على حقن "البوتوكس" والشفاه. , plain_textCredit: Waleed Shah

ومن خلال صوره، يسخر المصور من مختلف الجوانب التي يلاحظها خلال حياته، كما أنه يتطرّق عبرها إلى قضايا اجتماعية أيضاً مثل معايير الجمال. 

وتستكشف إحدى صوره على سبيل المثال الإدمان على حقن البوتوكس، وحقن الشفاه. 

وفي صورة أخرى تتمحور حول استخدام منتجات الشاي المخصصة لتخفيف الوزن، يتلاعب المصور بالجملة الشهيرة التي غنّتها أم كلثوم، وهي "أوصفلك يا حبيبي إزاي"، وحوّلها إلى "أوصفلك يا حبيبي الشاي". 

ما هي الفائدة الحقيقية للمجلات؟

وتُحيط المجلات بنا من كل النواحي، سواءً في منازلنا، أو غرف الإنتظار في مختلف المؤسسات، إضافةً إلى مراكز التسوق، ولذلك، ليس من السهل تجنبها، إضافةً إلى ما تحتوي عليه من مقالات وقصص.

مصور يسخر من أغلفة المجلات وعدم واقعيتها بطريقته الخاصة
يرى المصور أن الجميع يطمح في الظهور على غلاف المجلات. , plain_textCredit: Waleed Shah

وعند سؤاله عمّا يجعل المجلات مفيدة  وتستحق القراءة حقاً، أشار شاه إلى جهود رئيسة تحرير مجلة "Grazia" الشرق الأوسط، أليسون تاي، كمثال إيجابيّ، إذ أنها "تعهدت بتغيير الكثير في عالم المجلات"، بحسب ما قاله شاه.

وأشار المصور أنها حظّرت الكتابة عن مواضيع تتعلق بالحميات الغذائية، وخسارة الوزن، وقال: "إن ذلك رائع، وأحب هذا الإتجاه". 

وأشار وليد إلى وجود العديد من المواضيع الواقعية التي لا تتحدث عنها المجلات، ولذلك، بالنسبة له، فإن المجلة المفيدة تحرص على تسليط الضوء على الأشخاص العاديين والتجارب اليومية التي يمرون بها يومياً، والتي تحصل على أرض الواقع. 

نشر