"وجه كل منزل".. إماراتية ترصد مجالس دبي وتكشف عن كيفية تطورها عبر الزمن

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- صور تعكس أحد أكثر المساحات أهمية في المنزل، والتي تسنح فرصة التواصل ومبادلة الأحاديث مع الضيوف.

ومن خلال مشروع "Majlis"، تستكشف المصورة الإماراتية، لمياء قرقاش، أذواق أصحاب المنازل المختلفة في تصميم مجالسهم، وهو مكان تقليدي معد للجلوس، في الإمارات العربية المتحدة، وبالتحديد بمدينة دبي.

سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

ويستخدم المجلس للترفيه والترحيب الضيوف، كما يلعب دوراً كبيراً في حياتنا الاجتماعية، على حد قول المصورة الفوتوغرافية. 

واستلهمت قرقاش سلسلتها الفوتوغرافية من المجالس المختلفة التي شهدتها في الإمارات، إذ لاحظت أن كل شخص يتمتع بذوق خاص ومختلف، يعكس شخصية أفراد الأسرة، الذين يعيشون بالمنزل. 

سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

ومع مرور الوقت، تطور تصميم المجالس من كونها تحمل طابع التواضع والبساطة إلى تصميم جمالي أكثر حداثة. وبعد أن كانت خاصة بالرجال فقط، يوجد اليوم مجالس أيضاً للنساء والشباب. 

سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

وفي حديثها مع موقع CNN بالعربية، قالت المصورة الإماراتية: "كونها الغرفة الرئيسية في المنزل، عندما يتعلق الأمر بترفيه الضيوف، أنا أعتبرها وجه كل منزل، فهذا ما يراه الناس عندما يأتون للزيارة، ومن المثير للاهتمام دوماً رؤية أذواق الناس المختلفة".

سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

هل هناك قواعد خاصة بالملابس عند الذهاب إلى المجلس؟

وأوضحت المصور الإماراتية أن هذا يعتمد على المجلس الذي تزوره، سواء كان رسمياً أم غير رسمي.

وتحتضن بعض المنازل مجالس غير رسمية، ما يعني أنه يمكن للضيوف الشعور بالراحة، ويكون هذا عادة للعائلة والأصدقاء المقربين.

سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

أهمية المجلس في الثقافة الإماراتية

وتقول قرقاش: "نحن ثقافة اجتماعية، وبالتالي المجلس يعكس هذا الجزء من تراثنا"، مضيفة: "يتم التعبير عن التواصل وتبادل التحية والضيافة بقوة في هذه المساحات".

سلسلة "مجلس" الفوتوغرافية للمصورة الإماراتية لمياء قرقاش

ورغم أن التغيير في العصر الحديث هو أمر لا مفر منه، إلا أن غالبية الأشخاص لا يزالون يتمسكون بالأشياء الصغيرة التي تربطهم مع الآخرين، والمجلس هو أحد هذه الأمور، بحسب ما ذكرته قرقاش. 

نشر