"مباول مملوءة بالقنب".. هكذا تواجه أمستردام مشكلة التبول في الأماكن العامة

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رسمة ذاتية للفنان الهولندي رامبرانت تكسر رقماً قياسياً في مزاد افتراضي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تلجأ العاصمة الهولندية أمستردام إلى حل صديق للبيئة في محاولة لمكافحة "مشكلة أزلية"، وهي التبول في الأماكن العامة.

وقام المجلس المحلي بتركيب  8 مباول مستدامة ومملوءة بنبات القنب في المناطق التي تُعد نقاط ساخنة للتبول في الأماكن العامة.

وللوهلة الأولى، تبدو هذه المباول التي تُدعى "GreenPees" (التبول الأخضر) مثل أوعية النباتات التقليدية التي تخرج منها الأوراق الخضراء من الأعلى.

مبولات على شكل أوعية النباتات.. هذا هو حل أمستردام لمشكلة أزلية هي التبول في الأماكن العامة
تلجأ مدينة أمستردام إلى حل صديق للبيئة في محاولة لمكافحة مشكلة التبول في الأماكن العامة. Credit: Credit: Green Pee

ولكن إذا ألقيت نظرة أقرب، ستلاحظ أن لها فتحة في الجانب، وهي المكان الخاص للتبول.

وصُنعت مباول "GreenPee" من قبل شركة "Urban Senses" الهولندية، ويوجد الآن 12 مبولة في أمستردام إجمالاً، وفقاً لما قاله مُبتكر الفكرة، ريتشارد دي فريس لـCNN.

مبولات على شكل أوعية النباتات.. هذا هو حل أمستردام لمشكلة أزلية هي التبول في الأماكن العامة
ينتج هذا الابتكار أسمدة عضوية ومياه نظيفة. Credit: Credit: Green Pee

وتعاون دي فريس، وهو عالم نفسي بيئي، مع المجلس في مشروع تجريبي عام 2018 قام خلالها بتركيب مباول "GreenPees" في 4 مناطق تشهد التبول في الأماكن العامة بكثرة وسط المدينة.

وقال دي فريس: "كانت النتيجة انخفاض التبول في الأماكن العامة بنسبة 50%"، ثم أضاف: "لقد كان نجاحاً كبيراً".

مبولات على شكل أوعية النباتات.. هذا هو حل أمستردام لمشكلة أزلية هي التبول في الأماكن العامة
يأمل ريتشارد دي فريس جلب ابتكاره إلى بلدان أخرى. Credit: Credit: Green Pee

وبعد الشعور بالتشجيع بعد ظهور نتائج التجربة، طلب المسؤولون 8 مباول "GreenPees" جديدة كان المقرر تسليمها في فبراير/شباط.

ولكن، أدت جائحة فيروس كورونا المستجد إلى خضوع أمستردام للإغلاق، وكان هناك طلب أقل على المرافق الخاصة بالمراحيض العامة.

والآن، بدأت المدينة في الافتتاح مجدداً، إذ ترحب الحانات بالضيوف والسياح العائدين.

وقال دي فريس: "كانت هناك حاجة أكبر للمراحيض".

وتتمتع مباول "GreenPees" بالعديد من الفوائد، حسب ما ذكره دي فريس، ومن بينها حماية المباني التاريخية من تأثيرات البول المسببة للتآكل، والتقليل من استخدام المياه مقارنةً بالمراحيض التقليدية. 

وإلى جانب ذلك، تجعل النباتات المدينة أكثر اخضراراً، وهي تجذب النحل والحشرات الأخرى، حسب ما ذكره.

ويمكن الاستفادة من البول أيضاً، إذ تحولها مبولات "GreenPee " إلى أسمدة عضوية ومياه، ويمكن استخدامها لتغذية وري المساحات الخضراء للمدينة، وفقاً لما قاله دي فريس.

وقال دي فريس: "إنها تبدو رائعة، وهي عملية أيضاً".

ويمكن للمشغلين التحقق من مباول "GreenPee" لمعرفة متى يجب إخلائها بأنفسهم أو باستخدام جهاز استشعار ذكي يرسل تنبيهاً عند الحاجة إلى ذلك، وفقاً لموقع الشركة عبر الإنترنت.

وركب دي فريس مباول "GreenPee" في مدينتي فلاردينجن وبيكبيرجين في هولندا، ومدينتي ميكلين وجينك في بلجيكا.

ويرغب دي فريس في معرفة ما إذا كان سيتمكن من نقل هذا المفهوم إلى بلدان آخرى، كما أنه يبحث عن كيفية توليد الكهرباء عندما يتبول شخص عبر هذه المباول.

نشر