لأول مرة منذ ظهور الجائحة.. ملكة بريطانيا تضع القناع في مكان عام

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أطلت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، وهي تضع الكمامة لأول مرة خلال ظهورها في الأماكن العامة وسط جائحة كورونا.

وارتدت الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 94 عاماً، الكمامة خلال حفل تذكاري في لندن في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأقيم الحدث في وستمنستر آبي قبل إحياء الذكرى السنوية، يوم الأحد في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو اليوم الذي تكرّم فيه المملكة المتحدة أولئك الذين فقدوا حياتهم في الحرب.

وصرح قصر باكنغهام في بيان رسمي :"احتفلت الملكة بالذكرى المئوية لدفن المحارب المجهول في وستمنستر أبي هذا الأسبوع، في تكريم شخصي قبل إحياء الذكرى الأحد".

ويُعتقد أن الكمامة ذات اللون الأسود، من تصميم أنجيلا كيلي، المستشارة الشخصية للملكة، والتي صممت العديد من ملابسها، وفقاً لوكالة الأنباء، "PA Media".

وقبر المحارب المجهول هو مكان دفن جندي بريطاني مجهول مات في الحرب العالمية الأولى، وأصبح الموقع رمزاً للحداد الوطني في أعقاب الحرب، واحتفظ بأهميته التذكارية خلال السنوات التي تلت ذلك.

وفي أكتوبر الماضي، ظهرت الملكة إليزابيث، في أول مشاركة ملكية لها منذ بداية الجائحة، ولكنها لم تكن ترتدي الكمامة على الرغم من عودة ظهور الفيروس.

وفي إنجلترا، حيث تعتبر تغطية الوجه إلزامية في معظم الأماكن الداخلية، التقطت صور للملكة في حديقة بورتون داون للعلوم في جنوب إنجلترا مع حفيدها الأمير ويليام، الذي لم يكن يضع الكمامة أيضاً.

وصرح قصر باكنغهام سابقاً أن الملكة قررت عدم ارتداء الكمامة بعد استشارة الأطباء والعلماء في بورتون داون. 

وكانت قد تضررت العائلة المالكة مباشرة من الجائحة في مارس/آذار الماضي عندما ثبتت إصابة الأمير تشارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيث ووريث العرش البريطاني، وأكمل دوق ويلز فترة العزلة الذاتية في اسكتلندا.

والأسبوع الماضي، ذكرت تقارير أن الأمير وليام، الثاني في ترتيب ولاية العرش البريطاني، أُصيب أيضاً بفيروس "كوفيد-19" في وقت سابق من عام 2020، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية نقلاً عن مصادر القصر.

وتخضع إنجلترا حالياً لفترة إغلاق وطنيٍ ثاني بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

نشر