"الموناليزا" تتلقى لقاح "كوفيد-19" بمشروع فني يبرز أهمية اللقاحات في مواجهة كورونا

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
الموناليزا
تصميم يجسد تلقي الموناليزا اللقاح ضد "كوفيد-19"Credit: MOHAMED GABER/ @mgpexel

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في ظل مشهد توزيع اللقاحات ضد فيروس كورونا حول العالم، للحد من انتشار الجائحة والوقاية منها، يكثر الجدل حول مدى فعالية تلك اللقاحات خاصةً وسط انتشار العديد من المعلومات المضللة.

وبهدف التوعية، يتخيّل مصمم الغرافيك المصري محمد جابر، في هذا المشروع الفني الفريد من نوعه، شخصيات أشهر اللوحات العالمية من العصور المختلفة، والتي تتلقى اللقاح ضد "كوفيد-19" وتوصي به.

خلق آدم
لوحة "خلق آدم"، للفنان الإيطالي المشهور مايكل أنجلو، ضمن مشروع فني يهدف للتوعية بأهمية تلقي لقاح كوروناCredit: MOHAMED GABR/@mgpexel

ويوضح جابر، المقيم في دولة الإمارات، لموقع CNN بالعربية، أنه منذ بداية طرح لقاحات فيروس كورونا، لا تزال هناك بعض التخوفات من تلقي اللقاح.

واستوحى جابر مشروعه الفني من حملة التطعيم واسعة النطاق في دولة الإمارات، "والتي تعد من أوائل الدول التي حرصت على توفير اللقاح لمكافحة فيروس كورونا"، بحسب ما ذكره.

القوطية الأمريكية
لوحة "القوطية الأمريكية"،1930، من عصر أمريكا الريفية، للرسام الأمريكي جرانت وود، ضمن مشروع "لوحات لقاح كوفيد-19"Credit: MOHAMED GABER/@mgpexel

ويقول جابر: "كان دوري البسيط في التوعية والحث على تلقي اللقاح من خلال تصاميمي على أشهر اللوحات العالمية، لتصل الرسالة بشكل مبسط ومبهج".

ومن وجهة نظر جابر، تتمثل أهمية تلقي لقاح فيروس كورونا، بأنه يعد الطريقة الوحيدة حتى الآن لإنهاء هذه الجائحة.

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي
تصميم يجسد شخصية لوحة "الفتاة ذات القرط اللؤلؤي"، للرسام الهولندي يوهانس فيرمير، تتلقى لقاح كورونا وهي ترتدي الكمامةCredit: MOHAMED GABER/@mgpexel

وعن اختياره اللوحات التي تضمنها المشروع، يشير جابر إلى أنها تعد من أشهر اللوحات المعروفة عالمياً، والتي تمكنه من أن يبعث رسالة إلى شعوب العالم عن أهمية تلقي اللقاح ضد كورونا.

"لوحة "أورفيوس ويوريديس
في هذا التصميم، تظهر شخصية يوريديس وهي تحاول إقناع زوجها أورفيوس بتلقي اللقاح ضد "كوفيد-19"، وهي لوحة، عن حكاية أسطورية إغريقية، للرسام الإنجليزي فريدريك لايتن عام 1864Credit: MOHAMED GABER/@mgpexel

ومن "الموناليزا" إلى "الفتاة ذات القرط اللؤلؤي"، تظهر شخصيات هذه اللوحات البارزة في المشروع الذي يحمل عنوان "Covid-19 Vaccine Portraits" أي "لوحات لقاح كوفيد-19"، وهي إما تتلقى لقاح كورونا أو توصي به.

 فريدا كاهلو
تصميم يجسد تلقي الفنانة المكسيكية الشهيرة فريدا كاهلو اللقاح ضد "كوفيد-19"، في بورتريه ذاتي من رسمها يحمل عنوان "أنا وببغاواتي"Credit: MOHAMED GABER/@mgpexel

وبالنسبة إلى جابر، فإن إعادة تصميم اللوحة الذاتية للفنانة المكسيكية المشهورة فريدا كاهلو، بعنوان "أنا وببغاواتي"، تعد الأقرب لقلبه، لشغفه بشخصيتها وقصتها، بحسب ما ذكره.

ويرى جابر أن الأعمال الفنية تتمتع بدور كبير ومهم للغاية فيما يتعلق بتوعية المجتمع، إذ يعد الفن بمثابة لغة للتواصل، ويساهم في إرسال الرسائل التوعوية بشكل مبسط، وفقاً لما ذكره.

وعبر منصات التواصل الاجتماعي، لقي مشروع جابر ردود أفعال إيجابية من قبل الكثيرين.

وقد سبق أن تناول جابر موضوع فيروس كورونا، منذ بداية الجائحة في عام 2020.

نشر