عمره 2000 عام.. اكتشاف رأس رخامي لأول إمبراطور لروما في إيطاليا

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
كسر ثلاثة أصابع من قدم تمثال عمره 200 عام في إيطاليا..لماذا قام سائح نمساوي بهذا الفعل؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اكتُشف رأس رخامي عمره 2000 عام لأول إمبراطور لروما، أي أغسطس، في إيزرنيا، وهي بلدة إيطالية في المنطقة الجنوبية الوسطى من موليز.

وقام عالم الآثار، فرانشيسكو جيانكولا، بهذا الاكتشاف الاستثنائي خلال أعمال الترميم الخاصة لإصلاح جدار من القرون الوسطى انهار بسبب الأمطار الغزيرة في عام 2013.

وكان جيانكولا يتابع الأعمال نيابةً عن بلدية إيزرنيا، ولكنه قال لـCNN الخميس إنه لم يتوقع العثور على مثل هذا الاكتشاف الكبير.

عمره ألفي عام.. اكتشاف رأس رخامي لأول إمبراطور لروما في إيطاليا
اكتُشف رأس رخامي عمره 2,000 عام لأول إمبراطور لروما في إيطاليا. Credit: MIBACTmolise/Facebook

وقال جيانكولا: "بينما كنا نحفر خلف الجدار، رأيت أن لون الأرض تغير". وبعد مواصلة الحفر، خرجت كتلة من الرخام.

وبسبب شعر الرأس، وشكله، وعينيه، علم جيانكولا على الفور أنه ينتمي إلى أغسطس، وفقاً لما ذكره.

وقال جيانكولا إنه اتصل بالسلطات، والعمدة، ووزارة التراث الثقافي على الفور.

عمره ألفي عام.. اكتشاف رأس رخامي لأول إمبراطور لروما في إيطاليا
من المحتمل أن الرأس انفصل عن تمثال يزيد ارتفاعه عن مترين. Credit: MIBACTmolise/Facebook

ويمكن تأريخ الرأس الذي يبلغ طوله 35 سنتيمتراً إلى ما بين العام 20 قبل الميلاد، و10 ميلادي، وفقاً لعالمة الآثار في الإدارة الإقليمية للوزارة، ماريا ديليتا كولومبو.

وقالت كولومبو لـCNN: "لقد كان تمثالاً مهماً، ولكننا لا نعرف سبب وجوده هنا"، ثم أضافت: "كان من الممكن وضعه في معبد مخصص لطائفة العائلة الإمبراطورية، أو في الميدان. ولكن، هذه مجرد فرضيات لأننا لا نعرف مكان الميدان".

وأضافت كولومبو أن بعض زملائها قاموا بالبكاء بفرح عند الكشف عن الرأس، وكانت تلك لحظة ستتذكرها إلى الأبد، بحسب ما ذكرته.

ومن المحتمل أن الرأس انفصل عن تمثال يزيد ارتفاعه عن مترين، وفقاً لما ذكرته كولومبو.

والرأس مصنوع من رخام "Lunigiana" ذاته الذي استخدمه فنان عصر النهضة الإيطالي، مايكل أنجلو، وهو يُظهر أغسطس أوكتافيان، الذي أصبح أول إمبراطور لروما في عام 27 قبل الميلاد، خلال شبابه.

وكانت إيزرنيا، المعروفة باسم أسيرنيا في العالم القديم، موطناً لأشخاص يعرفون بـ"Samnites".

وأصبحت المنطقة فيما بعد مستعمرة رومانية، ودُمرت المدينة جزئياً خلال الحرب العالمية الثانية، ولكن أعيدت عملية بنائها.

وقال عمدة البلدة، جياكومو دابولونيو، لـCNN: "تمتلك إيزرنيا تاريخاً قديماً جداً... وهناك بقايا أثرية تحت المدينة بأكملها".

وأضاف دابولونيو أن الرأس اكتشاف مهم جداً بالنسبة للبلدة، لأنه "يبين وجود مبانٍ ذات أهمية معينة".

وأوضح العمدة أن أعمال التنقيب كشفت أيضاً عن مقابر فارغة من العصور الوسطى، وقطع أثرية من الطين.

وتتم دراسة الرأس حالياً، ويرغب كلا من دابولونيو وكولومبو برؤيته في متحف "Santa Maria delle Monache" في البلدة، حيث يعتقدان أنه سيجذب المزيد من السياح.

ورغم أن البلدة ليست من بين الوجهات السياحية الرئيسية، إلا أنها منطقة غنية بالتاريخ منذ العصر الحجري القديم، وفقاً لدابولونيو.

وبنى أغسطس إمبراطورية امتدت في النهاية من المملكة المتحدة إلى مصر، كما أنه تفاخر على فراش الموت بأنه "وجد روما وهي مبنية من الطوب، وتركها وهي رخامية".

نشر