رسمة لدافنشي يمكن أن تباع بأكثر من 16 مليون دولار في مزاد علني

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
اكتشاف أقدم دليل على قصة في إندونيسيا بلوحة كهف عمرها 45500 عام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من المتوقع بيع لوحة صغيرة لدب رسمه ليوناردو دافنشي بأكثر من 16 مليون دولار في مزاد علني.

وتعد هذه القطعة هي واحدة من 8 رسومات فقط للفنان دافنشي والتي تُركت في أيدٍ خاصة، وذلك بحسب قول دار "كريستيز"، التي تنظم عملية البيع.

وبحجم أقل من 8 بوصات مربعة، رُسمت لوحة "رأس الدب" على ورق وردي باهت باستخدام تقنية تُعرف بـ"نقطة الفضة"، والتي تتضمن تعليم الورق المعالج كيميائياً بقضبان أو أسلاك فضية.

ويُذكر أنه تم بيع اللوحة مرة واحدة عبر دار "كريستيز" مقابل مبلغ مالي يعادل 439 دولاراً أمريكياً اليوم، في عام 1860.

ومنذ ذلك الحين، تم عرضها في المؤسسات الكبرى، بما في ذلك المعرض الوطني في لندن، واللوفر أبوظبي، ومتحف "هيرميتاج" في سان بطرسبرغ.

وفي بيان صحفي، وصف رئيس لوحات "Old Master" في دار "كريستيز" بنيويورك، بين هول، هذا العمل الفني بكونه "أحد أهم الأعمال من عصر النهضة التي لا تزال في أيدٍ خاصة".

وأضاف أن هذه اللوحة كان يملكها بعض الجامعين المتميزين في مجال "Old Masters" عبر قرون عديدة. ومن بين المالكين البارزين السابقين، هم الرسام توماس لورنس وجامع الأعمال الفنية نورمان روبرت كولفيل.

وستُعرض اللوحة، التي تتضمن توقيع الرسام، في هونغ كونغ خلال وقت لاحق من هذا الشهر.

وستنتقل اللوحة إلى لندن، حيث من المتوقع أن تجلب ما بين 11.21 مليون دولار إلى 16.82 مليون دولار عند بيعها في يوليو/ تموز.

ويُذكر أن لوحة "Horse and Rider"، أي "الحصان والراكب"، تُعد أغلى رسم ظهر في مزاد للفنان دافينشي، والتي بيعت مقابل أكثر من 11.2 مليون دولار في عام 2001.

وقال الرئيس الدولي لقسم "Old Master" في دار "كريستيز" بباريس، ستين ألستين، إن لديه جميع الأسباب للاعتقاد بأننا سنحقق رقماً قياسياً جديداً في يوليو/ تموز للوحة "Head of a Bear".

ووصف اللوحة في بيان صحفي بأنها "أحد آخر رسومات ليوناردو التي يمكن توقع طرحها في السوق".

وفي عام 2009، حققت لوحة الرسام رفائيل، والتي تُعرف باسم "Head of a Muse"، حوالي 49 مليون دولار في دار كريستيز بلندن.

ويُذكر أن هذه اللوحة هي في الواقع بتكليف من البابا يوليوس الثاني لغرف رفائيل في الفاتيكان.

ولطالما كان دافينشي مفتوناً بالعالم الطبيعي، كما رسم العديد من اللوحات التي تعكس صور حيوانات أخرى.

وصورت رسومات دافينشي الأخرى شخصيات دينية أيضاً.

وفي عام 2016، كان من المقرر أن تجلب إحدى الرسومات بعنوان "القديس الشهيد سيباستيان" مبلغ مالي قدره 16 مليون دولار في ذلك الوقت، لكن تم حظر البيع في المزاد بعد أن أعلنت الحكومة الفرنسية أن القطعة هي كنز وطني.

نشر