لن تصدق وجودها..مصورة توثق نباتات نادرة في جنوب أفريقيا

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في ضاحية نوردهوك الساحلية المورقة بمدينة كيب تاون، تنمو النباتات ذات الأشكال والأحجام الرائعة في حديقة فيليبا دومينغيز، والتي تُعد مثالية لالتقاط صورها عن قرب.

وجعلت المصورة وصانعة الأفلام مهمتها توثيق هذه النباتات الفريدة، ومشاركتها مع العالم عبر حسابها الشهير على موقع "إنستغرام".

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

وقالت دومينغيز لـ CNN: "أقوم على وجه التحديد بتصوير نباتات العصاري المحلية في جنوب أفريقيا".

وأضافت: "أحب الأنواع النادرة وغير العادية من النباتات، وليس الأنواع النموذجية التي تجدها في حدائق الناس أو في دور الحضانة".

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

وتصف دومينغيز نفسها مازحة بأنها مصورة بورتريه للنباتات، حيث بدأت في جمع النباتات منذ ثلاث سنوات فقط.

ونمت مجموعة دومينغيز النباتية بسرعة، حتى أصبحت تحث الأصدقاء على زيارتها لرؤية نباتاتها.

وتقول إن أحد الأصدقاء شجعها على البدء في تصوير مجموعتها النباتية ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

وتعد جنوب أفريقيا موطناً لأكثر من 22 ألف من النباتات المحلية وأكثر من نسبة 10 ٪ من الأنواع المزدهرة في العالم. وتشتهر كيب تاون بكونها واحدة من أكثر المواقع تنوعاً بيولوجياً على وجه الأرض.

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

وسُميت محمية الزهور في كيب تاون لأول مرة كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 2004.

وتعد هذه المحمية أصغر مناطق الأزهار الستة المعترف بها في العالم، حيث تحتضن 30٪ من النباتات النادرة التي لا توجد في أي مكان آخر في العالم.

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

وتقول دومينغيز: "لا أنشر أي صورة سوى بعد أن أتعلم اسم النبتة ومعرفة بعض المعلومات عنها".

وعندما سُئلت عما إذا كانت لديها نبتة مفضلة، أجابت دومينغيز أنه من المستحيل اختيار نبات من صنف واحد فقط.

وفي كل موسم، تضيف دومينغيز أزهاراً جديدة إلى قائمتها من النباتات المفضلة، لكن تجد بعضها أكثر جاذبية من غيرها.

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

ونشرت دومينغيز مؤخراً صورة لنبات يُعرف باسم "Argyroderma theartii"، وهو ينمو في فصل الشتاء. ويُعد هذا النبات نادراً جداً، حيث يتواجد في مزرعة واحدة بمنطقة كينرسفلاكت الشمالية في الجزء الغربي من كيب تاون.

وتقول دومينغز إنها تجد هذا النبات ساحراً بشكل خاص لأنه يذكرها بشقائق نعمان البحر، عندما تكون في حالة ازدهار.

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

صورة مثالية

ولا تتطلب صور دومينغيز المثالية سوى قطعة قماشية سوداء كخلفية لها وضوء طبيعي. وقد يتفاجأ بعض الأشخاص عند معرفتهم أن المصورة تستخدم هاتف الآيفون الخاص بها لتوثيق هذه النباتات.

وتقول: "أتمنى أن تكون صوري مصدر إلهام للناس.. هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك التركيز عليها في الحياة، ولكن بمجرد تركيزك على شيء ما، يكون الأمر رائعاً. لذلك، آمل أن أتمكن من تسليط انتباه الناس على النباتات، وخاصة النباتات العصارية المحلية في جنوب أفريقيا".

جنوب أفريقيا
Credit: Filipa Domingues

واليوم، يتابع المصورة العديد من الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يستطيعون مشاهدة نباتاتها افتراضياً.

وتقول إنه غالباً ما يشعر متابعيها من أمريكا وأوروبا بالذهول عند رؤية نباتات كيب تاون الفريدة.

وأضافت دومينغيز: "ينظرون إلى صوري ولا يصدقون أن هذه النباتات موجودة.. وهذا يذكرني بأننا محظوظين بوجود كل هذا في فناء منزلنا الخلفي".

نشر