قصة شعر "الذئب".. تعرف إلى تسريحة الشعر الرائجة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شاهد.. عراقي يحّول كلمات الأغاني وأبيات الشعر إلى لوحات فنية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في تسريحة شائعة بين الجنسين، يُعتقد أن قصة شعر "الذئب" قد نشأت في صالونات كوريا الجنوبية، حيث غالباً ما يترك الناس فيها شعرهم مجعداً بشكل فضفاض.

وارتفعت عمليات البحث على محرك "غوغل" عن هذه التسريحات بنسبة 100٪ منذ عام 2020، وشهد المصطلح أيضاً زيادة بنسبة 88٪ على موقع "Pinterest" هذا العام.

ويشارك مصففو الشعر صوراً لزبائنهم الذين يطلبون هذه التسريحات تحديداً عبر موقع "إنستغرام".

وفي الوقت نفسه، يشارك الكثير من المراهقين عبر تطبيق "تيك توك" تجربتهم في اتباع هذه الموضة الجديدة في منازلهم.

وبينما أن المراهقين الأكثر حذراً أو الأثرياء يحجزون في صالون للحصول على هذه التسريحة، يكتفي آخرون باستخدام مقص المطبخ أو ماكينة الحلاقة اليدوية، لقص شعرهم أمام مرآة الحمام.

وتكون معظم مقاطع الفيديو، البالغ عددها 80.7 مليوناً والمرفقة بهاشتاغ "wolfcut#"، هي قصص نجاح أرفقت بعبارة "هذه هي علامتك للحصول على تسريحة الذئب".

وتعد تسريحة الذئب هي أحدث نسخة من تصفيفات الشعر المناسبة للجنسين.

ويذكر أن تسريحة "mullet" السابقة تعود إلى قرون طويلة، حيث تميزت بشكل ملحوظ عند ظهور المغني ديفيد بوي في فترة السبعينيات.

المغني ديفيد بوي
Credit: Credit: Jack Kay/Hulton Archive/Getty Images

وكانت هذه التسريحة من عمل مصففة الشعر سوزي رونسون. وبعد أن رأى بوي هذه التسريحة على عارضة أزياء لأول مرة، سأل عما إذا كانت تستطيع رونسون، التي عملت في صالون بلندن حينها، إعادة قص هذه التسريحة.

وبينما أن هناك شيئاً فوضوياً لا يمكن إنكاره حول قصات الشعر العفوية، إلا أن مقاطع الفيديو تقدم أيضاً مشاهد لقصات شعر محفوفة بالمخاطر، والتي تكون نهايتها جميلة.

نشر