عمال بناء يكتشفون أكثر من مئتي قطعة نقدية ذهبية تفوق قيمتها 350 ألف دولار في قصر بفرنسا

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اكتشف عمال بناء مجموعة من 239 قطعة نقدية ذهبية في قصر بشمال غرب فرنسا، وقد تصل قيمتها إلى 300 ألف يورو (356،490 دولارًا) في مزاد سيُقام في وقت لاحق من هذا الشهر.

وعثر 3 حرفيين على هذا الكنز أثناء عملهم على ترميم منزل في منطقة بريتاني بعام 2019، وفقاً لبيان صحفي صادر عن دار مزادات "Deloys" قبل البيع.

وكان ثنائي قد اشترى العقار في عام 2012.

اكتشاف عمال بناء أكثر من مئتي قطعة نقدية ذهبية تفوق قيمتها 350 ألف دولار
تم العثور على العملات الذهبية في عام 2019 في فرنسا. Credit: IVOIRE ANGERS/DELOYES

وأثناء دمج حظيرة، وغرفة للأطفال، وجد عمال البناء صندوقاً معدنياً يتضمن عملات ذهبية داخل جدار.

وبعد أيام قليلة، اكتشف العمال كيساً يحتوي على مجموعة أخرى من العملات فوق دعّامة.

اكتشاف عمال بناء أكثر من مئتي قطعة نقدية ذهبية تفوق قيمتها 350 ألف دولار
تضمنت المجموعة على بعض العملات النادرة. Credit: IVOIRE ANGERS/DELOYES

وتم صك جميع العملات خلال فترة حكم لويس الثالث عشر، ولويس الرابع عشر، بحسب خدمة الآثار الوقائية الإقليمية في فرنسا، والتي قامت بالتحقق من العملات، وتحليلها.

ويعود أقدمها إلى عام 1638، بينما يعود أحدثها إلى عام 1692.

وتتضمن المجموعة بعض العملات النادرة بشكل خاص تُقدر قيمتها بـ15 ألف يورو (17،805 دولار)، بما في ذلك عملة "غولدن لويس" مع صليب "Templar"، وغيرها.

وبُني القصر نفسه في القرن الـ13، ومن المحتمل أنه كان مملوكاً من قبل عائلة من التجار، أو المزارعين الأثرياء.

وكان بحر "إيرواز"، الواقع قبالة بريتاني، بمثابة منطقة مزدخرة للتجارة في القرن الـ17 بفضل تصدير نبيذ "بوردو" إلى إنجلترا، وتصدير الحبوب إلى شمال أوروبا، وفقاً لبيان صحفي.

وأشار البيان إلى وجود تدهور مالي في المنطقة بين عامي 1750 و1850، ويعود ذلك جزئياً إلى توسيع موانئ السفن في نورماندي.

ومع ذلك، أدّى تطور قطاع صيد الأسماك إلى إحياء الاقتصاد المحلي.

وسيتم تحديد قيمة العملات في دار مزادات "Deloys" في أنجيه بفرنسا بتاريخ 29 سبتمبر/أيلول.

ومن المقرر تقسيم قيمتها بين عمال البناء الثلاثة، الذين اكتشفوا العملات، ومالكي القصر، مع حصول كل مجموعة على نصف قيمة العملات.

نشر