مسابقة ملكة جمال فرنسا تواجه دعوى قضائية من قبل مجموعة نسوية.. ما السبب؟

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
مسابقة ملكة جمال فرنسا تواجه دعوى قضائية من قبل مجموعة نسوية.. ما السبب؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رُفعت دعوى على مسابقة الجمال في فرنسا من قبل مجموعة ناشطة نسوية وثلاث متقدمات غير متأهلات بسبب شروط دخول تمييزية مزعومة.

وقُدم استئناف ضد الشركة الأم "Endemol Production" من قبل مجموعة نسوية، تُعرف باسم "Osez le Féminisme"، التي قالت في بيان صدر يوم الثلاثاء إن المشاركات في مسابقة ملكة جمال فرنسا يؤدين خدمة عمل. وبالتالي، يجب حمايتهن من التحيز بموجب قانون العمل الفرنسي.

ويُعتبر التمييز ضد الموظفين على أساس الجنس أو التوجه الجنسي أو الوضع الأسري غير قانوني في فرنسا.

وكشف نموذج طلب 2021 لمسابقة الجمال الوطنية أنه لن يتم النظر في المرشحات إذا كن أقل من 165 سنتيمترًا، أو إذا كن متزوجات أو لديهن أطفالًا.

فرنسا
تتويج كليمنس بوتينو بلقب ملكة جمال فرنسا لعام 2020. , plain_textCredit: Credit: Christophe Simon/AFP/Getty Images

وتشمل العوامل الأخرى غير المؤهلة للمتسابقات المحتملات كلًا من ارتداء وصلات الشعر، ورسم الوشوم، والتدخين.

وعند تقديم الطلب، سيتم سؤال المتسابقات عن قياس ملابسهن.

ويجب عدم خضوع المتسابقات لأي تغييرات جسدية كبيرة بعد قبولهن في المسابقة. وقد يؤدي عدم الامتثال بهذه القوانين إلى دفع غرامة قدرها 5 آلاف يورو، أي 5822 دولارًا، وفقًا لشروط وأحكام ملكة جمال فرنسا.

وفي حين أن مهمة المسابقة هي العثور على "الشابة الأكثر تمثيلاً للجمال والأناقة"، فإن شروط التسجيل الصارمة تعني أن المتنافسات على التاج محدودات نوعًا ما.

وكتبت "Osez le féminisme" في بيان: "بالإضافة إلى استغلال المرأة لتحقيق مكاسب اقتصادية، فهذه المسابقة تعكس تأثيرًا سلبيًا على المجتمع بأسره.. حان الوقت لإلغاء Endemol Production جميع البنود التمييزية من لوائحها".

ولم تستجب "Miss France" و"Endemol Productions" لطلب CNN للتعليق.

وكتبت رئيسة منظمة "Osez le féminisme"، أليسا أرابار، على وسائل التواصل الاجتماعي، أن ملكة جمال فرنسا حاليًا "تغذي الصور النمطية التي تقف في طريق المساواة".

وقالت أرابار لـCNN إن المتقدمات الثلاثة للدعوى المرفوعة ضد مسابقة الجمال في فرنسا قد مُنعن من الاشتراك بسبب "أعمارهن، وطولهن، وتدخينهن في الأماكن العامة، ورسمهن للوشوم".

فرنسا
صورة لملكة جمال فرنسا عام 1969، سوزان أنجلي، وهي ترتدي ثوب السباحة., plain_textCredit: Credit: AFP/Getty Images

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مسابقات الجمال لانتقادات بسبب قواعد السلوك والثقافة.

في عام 2018، تم إلغاء لقب ملكة جمال أوكرانيا للعارضة فيرونيكا ديدوسينكو عندما اكتشف المنظمون أنها أمًا. وفي وقت سابق من هذا العام، فازت ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية بحق منع النساء المتحولات جنسيًا من المنافسة.

ومع ذلك، يبدو أن الإقبال على مسابقات الجمال بفرنسا في ازدياد.

وحصلت ملكة جمال فرنسا 2021، التي بثت في ديسمبر/ كانون الأول 2020، على أفضل تقييمات تلفزيونية منذ عام 2006، حيث شاهد 8.6 مليون شخص حفلة التتويج، بحسب تقارير محلية.

ومن المقرر أن تقام مسابقة ملكة جمال فرنسا التالية في 11 ديسمبر/ كانون الأول.

نشر