"لا تقدر بثمن"..فيلا في روما تضم جدارية سقف وحيدة من نوعها في العالم تُعرض للبيع

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة
"لا تقدر بثمن"..فيلا في روما تضم جدارية سقف وحيدة من نوعها في العالم تعرض للبيع
Credit: Mondadori Portfolio/Hulton Fine Art Collection/Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أكدت محكمة في روما أن فيلا تتمتع بقيمة عظيمة تقع في قلب العاصمة الإيطالية، وتضم جدارية السقف الوحيدة في العالم للرسام الإيطالي كارافاجيو، ستُعرض للبيع بمزاد علني بسعر يبدأ من 471 مليون يورو، أي ما يعادل 547 مليون دولار، في يناير/ كانون الثاني العام المقبل.

وبينما هُدمت معظم البنية التحتية خلال القرن التاسع عشر، فإن فيلا "أورورا" تُعد الجزء الوحيد المتبقي من فيلا "لودوفيسي" الأكبر، وهي عبارة عن منزل يعود للقرن السادس عشر كان يعتبر "أحد عجائب العالم"، وفقًا لما ذكره مؤرخ الفن كلاوديو ستريناتي في عمود نُشر في صحيفة "Repubblica" اليومية يوم الجمعة.

"لا تقدر بثمن"..فيلا في روما تضم جدارية سقف وحيدة من نوعها في العالم تعرض للبيع
بورتريه للرسام الإيطالي مايكلانجلو ميريزي دا كارافاجيو، تعود للقرن السابع عشر., plain_textCredit: Heritage Images/Hulton Fine Art Collection/Getty Images

وتحيط بفيلا "أورورا"، التي تقع بالقرب من شارع "فيا فينيتو" الشهير الذي خلدّه الفيلم الإيطالي من عام 1960 "لا دولتشي فيتا" ( الحياة الحلوة)، حديقة ومرائب مختلفة، وتغطي ما مجموعه 2،800 متر مربع، وفقًا لوثائق المبيعات العامة التي نشرتها وزارة العدل الإيطالية.

ويضم العقار، المكون من 6 طوابق، عددًا لا يحصى من الأعمال الفنية، بما في ذلك لوحة جدارية زيتية تُنسب إلى الرسام الإيطالي ميكيلانجلو ميريزي دا كارافاجيو، والملقب بكارافاجيو، والذي أصبحت أعماله مرادفًة للتصوير العميق للعنف.

وتمتد لوحة كارافاجيو على سقف غرفة صغيرة داخل الفيلا، تبلغ مساحتها 2.75 مترًا مربعًا، وتجسد ثلاثة آلهة من الأساطير الرومانية القديمة، جوبيتر، ونبتون، وبلوتو، وهم يجتمعون حول كرة أرضية شفافة.

وقد كَلّف الكاردينال فرانشيسكو ماريا ديل مونتي، كارافاجيو برسم اللوحة الجدارية، في سقف الغرفة التي كان يستعملها الأول كمختبر الكيمياء الخاص به، وفقًا لما نشرته وزارة العدل الإيطالية.

"لا تقدر بثمن"..فيلا في روما تضم جدارية سقف وحيدة من نوعها في العالم تعرض للبيع
جدارية سقف بعنوان "أورورا" رسمها جيوفاني فرانشيسكو باربيري، المعروف باسم غورتشينو، في فيلا لودوفيسي التي تقع في روما, plain_textCredit: DeAgostini/Getty Images

وتقدر قيمة اللوحة الجدارية السقفية بأكثر من 310 مليون يورو، أي ما يعادل 360 مليون دولار، وفقًا لأليساندرو زوكاري، أستاذ تاريخ الفن الحديث بجامعة سابينزا في روما.

وفي تقييمه، خلص زوكاري، الذي استدعته المحكمة لتقدير قيمة العمل الفني داخل العقار، إلى أن لوحة كارافاجيو "لا تقدر بثمن، كونها اللوحة الجدارية الوحيدة لواحد من أعظم رسامي العصر الحديث".

وخضعت الفيلا للتزيين من قبل الرسام الباروكي الإيطالي جيوفاني فرانشيسكو باربيري، المعروف باسم غورتشينو،  الذي عمل في الفيلا بين عامي 1621 و1623 ميلادي.

ومن بين أعمال غورتشينو لوحة جدارية لأورورا، إلهة الفجر بحسب الأساطير الرومانية، والتي أهداها لابن أخ بابا الكنيسة الكاثوليكية حينئذ غريغوري الخامس عشر، واسمه أليساندرو لودوفيسي.