بأعمال مؤثرة.. كيف يحمي مصورو الطبيعة المشهورين عالميًا بيئتهم؟

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من صور تعكس اللحظات الأخيرة قبل وفاة آخر ذكر من وحيد القرن الأبيض الشمالي، إلى صور تعكس فيلًا يبلغ من العمر 66 عامًا وهو يسبح في المحيط، وأخرى تعكس عالمة الرئيسيات الشهيرة، جين جودال، وهي تبحث عن الشمبانزي في تنزانيا في أوائل الستينيات، تم رصد جميع هذه اللحظات في مجموعة من الصور التي تم التبرع بها لجمع الأموال لمشاريع الحفظ.

كينيا
صورة التقطتها آمي فيتالي في شمال كينيا , plain_textCredit: Ami Vitale

وستُباع أعمال 100 مصور من حول العالم حتى نهاية العام من قبل Vital Impacts، وهي منظمة غير ربحية تقدم الدعم المالي لمنظمات الحفظ الموجهة للمجتمع.

المحيط الهندي
صورة التقطتها جودي ماكدونالد في في المحيط الهندي , plain_textCredit: Jody MacDonald

وساهم في تصوير الطبيعة كلًا من بول نيكلين، وآمي فيتالي، وجيمي تشين، وكريس بوركارد، ونيك براندت، وبيث مون، وستيفن ويلكس، وجودال نفسها.

وقالت فيتالي، وهي مصورة حائزة على جائزة والمؤسس المشارك لـ Vital Impacts: "ستجد وراء كل صورة قصة عميقة حقًا.. عملت بجد عندما كنت أقوم بتنسيق هذا للتأكد من أن هؤلاء المصورين متنوعون، لكن الشيء الوحيد الذي يشاركونه جميعًا هو التزامهم تجاه الكوكب.. يستخدمون فنهم للمساعدة في الحفاظ على البيئة".

القطب الجنوبي
صورة التقطتها كريستينا ميترماير في القطب الجنوبي, plain_textCredit: Cristina Mittermeier

مصدر إلهام للعالم

التُقطت جودال صورة لنفسها في عام 1962، حيث تظهر جالسة مع تلسكوب على قمة عالية في غومبي، تنزانيا، باستخدام كاميرا ثبتتها على غصن شجرة.

وقالت جودال في رسالة فيديو لموقع Vital Impacts: "كنت فخورة بنفسي.. أحب تلك الصورة".

ستذهب جميع عائدات صورتها الذاتية لدعم برنامج Roots & Shoots، الذي يثقف الشباب ويمكّنهم من رعاية العالم.

تنزانيا
صورة التقطتها جين جودال لنفسها في تنزانيا, plain_textCredit: Jane Goodall

وحاولت Vital Impacts جعل بيع المطبوعات محايدًا للكربون عن طريق غرس الأشجار لكل مطبوعة يتم إجراؤها. وسيتم تقسيم 60٪ من أرباح البيع على أربع مجموعات معنية بالحياة البرية أو حماية الموائل: وهي مؤسسة Big Life، ومؤسسة Great Plains Foundation's Project Ranger، وبرنامج Roots & Shoots التابع لمعهد جين جودال، ومؤسسة SeaLegacy.

وستذهب الـ40٪ المتبقية للمصورين لمساعدتهم على مواصلة عملهم.

كندا
صورة التقطتها جينيفر هايز في كندا, plain_textCredit: Jennifer Hayes

وكانت فيتالي مصورة للنزاعات لمدة عقد من الزمان قبل أن تصبح مصورة للحياة البرية. وتأمل أن "يلهم كل هذا العمل الناس" وأن تجعلهم "يقعون في حب كوكبنا الرائع".

وأضافت: "تم إحداث بعض الثقوب في الكوكب، لكن لم يفت الأوان بعد.. يمكننا جميعًا القيام بأعمال صغيرة قد يكون لها تأثيرات عميقة.. ولذلك أسميت المنظمة Vital Impacts، لأنني أعتقد في كثير من الأحيان أننا جميعًا غير متصلين ولا ندرك كيف أننا مترابطين. كل ما نقوم به يؤثر على المرء آخر ويشكل هذا العالم".

كينيا
صورة التقتطها آمي فيتالي في شمال كينيا, plain_textCredit: Ami Vitale

وبدورها، رصدت فيتالي صورة آخر ذكر من وحيد القرن الأبيض الشمالي في محمية Ol Pejeta، في شمال كينيا، قبل لحظات من موته في شهر مارس/ آذار 2018.

وفي الوقت الحالي، لا يوجد سوى اثنين من الإناث لهذا النوع فقط.

وقالت فيتالي: "إنها قصة مهمة بالنسبة لي لأنها جعلتني أدرك أن مشاهدة هذه الحيوانات وهي تنقرض، أشبه بمشاهدة موتنا بالحركة البطيئة، مع العلم أنه سيؤثر على البشرية".

نشر