دعمًا لأوكرانيا.. منحوتة لكونز معروضة للبيع في مزاد لقاء سعر أولي قدره 12.5 مليون دولار

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سيتم عرض تمثال جيف كونز، الذي قُدرت قيمته الأولية بـ12.5 مليون دولار، للبيع في مزاد علني هذا الشهر، بهدف تقديم مساعدات إنسانية لأوكرانيا.

يعرض رجل الأعمال الملياردير، فيكتور بينشوك وزوجته أولينا، منحوتة Balloon Monkey لكونز، للبيع لدى دار كريستيز. 

وبحسب بيان صحفي صادر عن كريستيز في وقت سابق من هذا الأسبوع، سيتم استخدام عائدات البيع لمساعدة الجنود والمدنيين الذين أصيبوا في الحرب، الذين يحتاجون بشكل عاجل إلى أطراف صناعية، وعلاج طبي، وإعادة تأهيل.

وسيتم عرض التمثال في مزاد مكرّس للأعمال الفنية المنجزة خلال القرنين الـ20 والـ21 في دار كريستيز بلندن، مساء 28 يونيو/ حزيران.

وتعتبر منحوتات كونز بين أغلى ما تم بيعه في مزاد على الإطلاق.

فقد سبق وباعت له دار كريستيز  للمزادات في نيويورك تمثال Rabbit لقاء 91 مليون دولار، خلال عام 2019، بينما بيع عمله الفني Balloon Dog مقابل 58.4 مليون دولار قبل ست سنوات.

وأشار كونز في بيان دار كريستيز الثلاثا، إلى إنه "شرف" أن تُباع أعماله بمزاد علني من أجل قضية إنسانية.

وسيتم عرض التمثال في ميدان سانت جيمس، وهو مجاور لمقر كريستيز في لندن، من 14 يونيو/ حزيران حتى 3 يوليو/ تموز.

وأشاد كونز بالعلاقة الشخصية التي تربطه بعائلة بينشوك وأوكرانيا.

وأفاد كونز في البيان: "من خلال صداقتي مع فيكتور وأولينا بينشوك، شعرت أن حياتي أصبحت أكثر ثراءً بسبب الناس والثقافة الأوكرانية.. سنحت لي فرصة زيارة أوكرانيا مرات عدة، منفردًا أو مع عائلتي، وتملّكني دومًا إحساس قوي بالمجتمع، والصداقة، والتاريخ".

وأوضح: "يرمز Balloon Monkey إلى الأمل.. وأتمنى أن يساعد تبرع فيكتور وأولينا بينشوك، بتسليط الضوء على أهمية مساعدة الشعب ودعمه، الآن أكثر من أي وقت مضى".

تمثال الفنان جيف كونز
صورة تمثال Balloon Monkey للفنان جيف كونز. , plain_text

وبحسب مجلة فوربس، تبلغ ثروة فيكتور بينشوك 1.9 مليار دولار، هو الحائز على دكتوراه بتصميم الأنابيب لتأسيس شركة Interpipe، عام 1990.

ويملك بينشوك Grand Buildings، وهو مبنى تاريخي بارز في ميدان Trafalgar في لندن.

ويرأس أيضًا متحف PinchukArtCenter، الذي ينظم جائزة الفن المعاصر العالمية نصف السنوية، التي تمنح 100 ألف دولار لفنان شاب، بحسب تقارير فوربس.

وفي عام 2013، التزم بينشوك بمنح نصف ثروته أو أكثر على مر السنين، لأعمال خيرية.

وانضم إلى Giving Pledge، وهي مبادرة خيرية أسسها بيل غيتس ووارن بافت عام 2010، وفقًا لموقع مؤسسة فيكتور بينشوك.

وأفاد بينشوك في البيان الصادر عن دار كريستيز: "امتناننا واحترامنا لجنودنا ليس لهما حدود.. إنهم يتبرعون بدمائهم من أجلنا ومن أجل مستقبل أوكرانيا والعالم".

وتابع: "كل مواطن أوكراني قُتل أو جُرح بسبب العنف والقصف الروسي وإطلاق النار يخلف ندبة في أرواحنا".