فنان بريطاني يحرق الآلاف من لوحاته من أجل مشروع جديد.. ما سره؟

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن الفنان البريطاني، داميان هيرست، أنه سيحرق الآلاف من لوحاته في معرضه بلندن كجزء من مشروع NFT الذي يستمر لمدة عام، والذي يحمل عنوان "العملة".

واعتبارًا من 9 سبتمبر/ أيلول، سيحصل زوار متحف هيرست الخاص، والذي يُعرف باسم معرض "نيوبورت ستريت"، على فرصة لمشاهدة بعض اللوحات الزيتية التي يبلغ عددها 10 آلاف لوحة، والتي أنشأها الفنان في عام 2016، ثم ربطها برموز غير قابلة للاستبدال في عام 2021.

وبيعت هذه الأعمال مقابل 2000 دولار لكل منها.

وتم منح المشترين خيار الاحتفاظ بالرموز غير القابلة للاستبدال أو تداولها مقابل أعمال فنية مادية.

ومن المقرر تدمير الأعمال يوميًا خلال فترة العرض، والتي تتوج بحدث ختامي في شهر أكتوبر/ تشرين الأول، عندما يتم إحراق اللوحات المتبقية.

الفنان البريطاني، داميان هيرست
في العام الماضي، أصدر هيرست رموزًا غير قابلة للاستبدال لـ10 آلاف لوحة مميزة. , plain_textCredit: Credit: Courtesy Prudence Cuming Associates Ltd.

واستبدل 4,751 شخصًا رموز الـNFT بعمل مادي، بينما احتفظ 5,249 مشتريًا برموز الـNFT الخاصة بهم.

ووصف هيرست المشروع بأنه "الأكثر إثارة حتى الآن"، وقال لصحيفة The Art Newspaper في شهر مارس/ آذار أنه "يمس فكرة الفن كعملة ومخزن للثروة".

وأضاف: "هذا المشروع يستكشف حدود الفن والعملة.. عندما يتغير الفن ويصبح عملة، وعندما تصبح العملة فنًا.. ليس من قبيل الصدفة أن تستخدم الحكومات الفن على العملات المعدنية والأوراق النقدية.. إنهم يفعلون ذلك لمساعدتنا على الإيمان بالمال.. بدون الفن، يصعب علينا الإيمان بأي شيء".

وكان هيرست يستخدم السوق كوسيط له منذ عقود.

ففي عام 2007، صنع تمثال For the Love of God، وهو تمثال يتكون من قالب بلاتيني لجمجمة بشرية من القرن الثامن عشر ومرصعة بـ8,601 ماسة.

 الفنان البريطاني، داميان هيرست
يصف هيرست المشروع بأنه "الأكثر إثارة حتى الآن". , plain_textCredit: Credit: Courtesy Prudence Cuming Associates Ltd.

وفيما يتعلق بمشروع "العملة"، كان يصدر سوق NFT الذي تعامل مع البيع الأولي، هيني، تقريرًا شهريًا يحلل عمليات بيع وشراء رموز هيرست غير القابلة للاستبدال في السوق الثانوية، والتي انخفضت قيمتها بشكل حاد منذ بدء المشروع، مع تراجع العملات المشفرة.

ويشير التقرير الأول إلى وجود 2,036 عملية بيع من "العملة" بلغ مجموعها 47.9 مليون دولار، في فترة تتراوح ما بين 30 يوليو و31 أغسطس 2021.

وفي الوقت نفسه، تم إجراء 170 عملية بيع فقط، في يونيو/ حزيران من هذا العام، محققة مجموع 1.4 مليون دولار.

ويبدو أن إعادة بيع الأعمال المادية تحقق نتائج أفضل. ففي شهر يناير/ كانون الثاني، بيعت إحدى اللوحات الأصلية في دار فيليبس للمزادات في لندن مقابل 18,900 جنيه إسترليني، أي 23 ألف دولار.

نشر