متحف لندني سيُعيد 72 غنيمة برونزية من مملكة بنين إلى نيجيريا

ستايل
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وافق متحف في لندن على إعادة 72 قطعة مسروقة من مدينة بنين عام 1897، إلى الحكومة النيجيرية.

وقد أعلن متحف هورنيمان، ومقره جنوب لندن، عملية النقل في بيان صحفي، الأحد.

وأفاد المتحف أنّه تمّ الاستيلاء على جميع القطع من مملكة بنين، خلال عمليّة عسكرية بريطانية شُنّت خلال شهر فبراير/ شباط من العام 1897.

وتشمل القطع الأثرية 12 لوحة نحاسية، تشكّل جزءًا من نوع معروف باسم "برونزية بنين".

ويعود عمر المنحوتات البرونزية إلى القرن السادس عشر في الحد الأدنى، وصنعت لتزيين المحكمة الملكية في بنين، وفقًا للمتحف البريطاني.

وأفاد المتحف أنّ القوات البريطاني شنّت هجومًا عسكريًا "دمويًا ومدمرًا" على مملكة بنين خلال العام 1897، وبعدها سرقت آلاف الأعمال الفنية ونقلتها إلى المملكة المتحدة باعتبارها "غنائم حرب".

وتشمل مجموعة هورنيمان بنين أيضًا بعض الأغراض النحاسية الأخرى، التي نُهبت خلال الاحتلال.

وأشار أبا تيجاني، المدير العام للجنة الوطنية للمتاحف والآثار في نيجيريا، في بيان: "نرحب بشدة بهذا القرار الذي اتخذه أمناء متحف وحدائق هورنيمان".

وتابع تيجاني: "بعد المصادقة من قبل مفوضية المؤسسات الخيرية، نتطلع إلى مناقشة مثمرة حول اتفاقيات القروض والتعاون بين اللجنة الوطنية للمتاحف والآثار وهورنيمان".

ويأتي القرار بمثابة انتصار لنيجيريا ودول أفريقية أخرى تجهد لاستعادة القطع الأثرية الثقافية التي تم الاستيلاء عليها خلال الاحتلال العسكري، والتي احتُفظ بها أيضًا في متاحف بأوروبا، وأمريكا، وأستراليا.

متحف بلندن سيعيد القطع البرونزية المسروقة من بنين إلى نيجيريا
صورة تعكس أحد التماثيل البرونزية التي أُعيدت إلى نيجيريا. , plain_textCredit: Credit: Horniman Museum and Gardens

وأوضح متحف هورنيمان أنّ اللجنة الوطنية النيجيرية طلبت إعادة القطع في شهر يناير/ كانون الثاني.

ووصفت إيف سالومون، رئيسة أمناء المتحف، أن عملية النقل "أخلاقية ومناسبة".

وأفادت سالومون في بيان: "من الواضح أنّ هذه الأشياء تمّ الحصول عليها بالقوة.. ودعمت المشاورات الخارجية وجهة نظرنا بإعادة ملكيتها إلى نيجيريا".

يسير هورنيمان على خطى العديد من المتاحف الأخرى التي أعادت برونزيات بنين المنهوبة إلى نيجيريا.

وفي شهر فبراير/ شباط، أعادت جامعة أبردين وكلية المسيح في جامعة كامبريدج اثنين من البرونزيات إلى بنين.

وخلال العام الماضي، أعادت الحكومة الفرنسية 26 عملاً فنياً تمت مصادرتها من بنين عام 1892.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2021، أزال المتحف الوطني للفن الأفريقي التابع لمؤسسة سميثسونيان، في واشنطن العاصمة، جميع قطعه البرونزية التي تعود لبنين من العرض، وأعلن خطة لإعادتها إلى الوطن.