تذكرك بأساطير إغريقية.. ما سر تداول حملة "بربري" الدعائية مجددًا؟

ستايل
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في يوم الاثنين، تم تداول اسم الممثل الأمريكي آدم درايفر مجددًا بعد ظهوره في حملة ترويجية لعطر العلامة التجارية "بربري".

ويظهر درايفر حافي القدمين وعاري الصدر في مقطع الفيديو، حيث يركض عبر شاطئ رملي مع حصان بلون الكراميل.

ويغوص كلًا الممثل والحصان في المحيط، ويخرجان ككائن واحد، ما يذكرنا بالأساطير الإغريقية قديمًا.

ويذكر أن مقطع الفيديو من إخراج جوناثان جليزر، وتصوير ماريو سورينتي.

ويتبع مقطع الفيديو أول إعلان أصدرته العلامة التجارية عن مخلوق "القنطور"، قبل عام واحد بالضبط.

وسرعان ما اقترحت قاعدة المعجبين بالممثل أن صور الحملة، التي تظهر درايفر بلا قميص، كانت استجابة مجتمعية بالإجماع على السؤال، "ما هي نظرة الأنثى؟".

ونشأ هذا المصطلح من النظرية النقدية النسوية، وعادة ما يستخدم لوصف الفن الذي ينحرف عن المنظور الذكوري الذي يهيمن على الثقافة الحديثة.

حملة "بربري" الدعائية
صورة من إعلان حملة "بربري" الترويجية. , plain_textCredit: Credit: Burberry

لم يكن إعلان درايفر هو موضوع النقاش السنوي الوحيد.

خلال نهائي كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم للسيدات 2022، يوم الأحد، أثارت اللاعبة الإنجليزية كلوي كيلي ضجة حول طريقة احتفالها بالفوز بالبطولة لأول مرة في تاريخ بلادها.

وبدورها، ركضت كيلي على العشب وخلعت قميصها في ملعب "ويمبلي" بلندن، حيث كشفت عن حمالة صدر رياضية من "نايكي" وبطن هزيل.

وقالت الصحفية لوسي وارد، في تغريدة تم الإعجاب بها أكثر من 154 ألف مرة، إن احتفال كيلي لم يكن "من أجل الجنس أو العرض"، بل فقط بسبب "سعادتها بما يمكنها فعله والقوة والمهارة التي تمتلكها".

نشر