بنطال جينز من علامة "ليفايز" يحصد أكثر من 87 ألف دولار بمزاد..والسبب؟

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في بلدة صغيرة بولاية نيو مكسيكو الأمريكية، بيع سروال جينز يعود لثمانينيات القرن الـ19 في مزاد مقابل أكثر من 87 ألف دولار.

وعثر "عالم آثار في مجال سراويل الجينز" على البنطال في منجمٍ مهجور، وهو الآن بحوزة كايل هاوتنر البالغ من العمر 23 عامًا، وزيب ستيفنسون المخضرم في سوق سراويل الجينز العتيقة.

وأوضح ستيفنسون لـCNN: "لم تكن لدينا أي خطط لشراء بنطال الجينز معًا إلى أن بدأ المزاد، وهو جنوني نوعًا ما عند النظر للأمر".

بنطال جينز من علامة "ليفايز" يحصد أكثر من 87 ألف دولار بمزاد.. ما السبب؟
حصد سروال من الجينز من علامة "ليفايز" على أكثر من 87 ألف دولار بمزاد في نيو مكسيكو. , plain_textCredit: @denimdoctors/@ziphtc

وبيع البنطال مقابل 87،400 دولار، ويُعتبر من بين أغلى الأسعار التي دُفعت على الإطلاق لسروال مصنوع من الجينز، ويشتمل السعر على علاوة المشتري التي بلغت 15%.

ودفع هاوتنر 90% من المبلغ، بينما ساهم ستيفنسون في الـ10% المتبقية.

بنطال جينز من علامة "ليفايز" يحصد أكثر من 87 ألف دولار بمزاد
تعود هذه القطعة إلى ثمانينيات القرن الـ19. , plain_textCredit: @denimdoctors/@ziphtc

وأدار ستيفنسون متجرًا لإصلاح سراويل الجينز في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية منذ 3 عقود تقريبًا، ولكنه لم يجد بنطالاً كهذا تمامًا، موضحًا أنه "نادر للغاية".

وسمع ستيفنسون عن البنطال لأول مرّة "منذ 5 أعوام تقريبًا عندما تم اكتشافه لأول مرة" في الغرب الأمريكي بواسطة مايكل هاريس، والذي "بحث داخل ما لا يقل عن 50 منجمًا مهجورًا لمدة 5 أعوام، مع عدم العثور على بنطال بالجودة ذاتها"، وفقًا لما ذكره ستيفنسون.

ولا يوجد سوى عدّة قطع مشابهة لهذا البنطال، ولكن يتم الاحتفاظ بها في المتاحف، وهي حساسة للغاية بحيث لا يمكن لأحد أن يرتديها.

بنطال جينز من علامة "ليفايز" يحصد أكثر من 87 ألف دولار بمزاد
رغم أن البنطال قديم، إلا أنه يمكن لشخص أن يرتديه، بحسب ما أكّده زيب ستيفنسون., plain_textCredit: @denimdoctors/@ziphtc

وعند حديثه عن البنطال، قال ستيفنسون لـCNN إنه "متين بشكلٍ مدهش، ولذلك يمكن أن يرتديه الأشخاص بالتأكيد"، مضيفًا: "يمكنني وبسهولة تخيّل أن يرتديه شخص مثل جوني ديب أو جيسون موموا".

وأُقيم المزاد خلال مهرجان "Durango Vintage Festivus" على مشارف بلدة أزتيك الصغيرة.

ونظّم خبير بناطيل الجينز العتيقة، بريت إيتون، المهرجان الذي يستمر لأربعة أيام.

وأكّد إيتون لـCNN: "كنت أعلم أن بنطال الجينز هذا سيكون بمثابة نقطة جذب كبيرة"، موضحًا: "مارست هذه المهنة لربع قرن. ويبلغ متوسط ​​سعر بنطال جينز عتيق حوالي 100 دولار. ولذلك، فإن العثور على زوج بهذه القيمة عبارة عن أمر يأتي مرّة واحدة في العمر".

وأوضح إيتون أنه لم يكن ينوي بيع البنطال، وهذا ما جعله يطرحه مقابل هذا السعر "الضخم".

ولكن بسبب نُدرته، قال إيتون إنه "ليس من المستغرب" أن يتم التهافت عليه في مزاد.

ورُغم كونه رمزًا للغرب الأمريكي، إلا أن سروال الجينز هذا شهد جانبًا مظلمًا من تاريخ البلاد.

وتم طباعة عبارة "النوع الوحيد الذي صنعته شركة Whie Labour" في جيبٍ داخلي للسروال.

وشرح متحدث باسم "ليفايز" أن الشركة استخدمت هذا الشعار بعد إدخال قانون استبعاد الصينيين في عام 1882، والذي منع العمال الصينيين من دخول الولايات المتحدة، بحسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وذكرت "وول ستريت جورنال" أن "ليفايز" تخلّصت من هذه السياسة والشعار في تسعينيات القرن الـ19، وأُلغي القانون في عام 1943.

ولكن، ما الذي يخطط ستيفنسون للقيام به مع السروال الآن؟

وقال ستيفنسون: "سننظر بعرضه للبيع لمشترٍ خاص مهتم للغاية"، مضيفًا أن المالكين يفضلون شرائه، وعرضه في متحف "مثل متحف سميثسونيان، أو متحف المتروبوليتان للفنون".

وفي الوقت الحالي، يتم الاحتفاظ بالبنطال في صندوق أمانات بالقرب من متجر "Denim Doctors" الخاص بمنطقة ستيفنسون في لوس أنجلوس.

ويمكن تفقّد القطعة عن طريق حجز موعد مسبق.