جمجمة لتيرانوصور ريكس قد تحقق 20 مليون دولار في مزاد

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
ماكسيموس التيرانوصوروص إلى المزاد
Credit: Sotheby's

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تتوقع دار سوزبي للمزادات أن يحقق بيع جمجمة لديناصور من نوع تيرانوصور ريكس، قرابة الـ 20 مليون دولار، في مزاد تنظمه الشهر المقبل في مدينة نيويورك الأمريكية.

وأفادت دار المزادات في بيان صحفي الثلاثاء أنّ الجمجمة، التي أُطلق عليها اسم ماكسيموس، هي إحدى الجماجم الأكثر اكتمالا من نوعها، مضيفة أنّها تمثّل "اكتشافّا أحفوريًا نادرًا ومهمًا".

وتزن أكثر من 200 رطل، وترتفع 6 أقدام و 7.5 بوصات (متران)، ويُحتمل أن تصبح هذه الجمجمة الضخمة إحدى أكثر الأحفوريات قيمة التي تعرض للبيع في مزاد.

ووصفت كاساندرا هاتون، رئيسة العلوم والثقافة الشعبية لدى سوزبي، الأحفورة بأنها "نادرة للغاية"، وقالت في بيان إن عملية البيع كانت "لحظة غير مسبوقة".

تيرانوصوروص في مزاد
Credit: Sotheby's

واكتشفت جمجمة ماكسيموس في أرض خاصة في هيل كريك فورمايشن المدروسة على نطاق واسع في ولاية داكوتا الجنوبية. وتنتمي الجمجمة إلى ديناصور بالغ، وقد تم الحفاظ على جميع "عناصر الفك الحاملة للأسنان"، بالتوازي مع معظم عظامها الخارجية. وقالت دار المزادات إن ما تبقى من الهيكل العظمي دمر إلى حد كبير بسبب التآكل، ذلك أنّ موقع الحفريات تعرّض لعوامل مناخية شديدة بفعل مرور الوقت.

وورد على لسان هنري غاليانو، مستشار التاريخ الطبيعي لدى سوزبي، في البيان الصحفي أن "أحفورة تيرانوصور ريكس تُعتبر اكتشافًا مذهلًا". وتابع أنّ "الجمجمة اكتشفت في إحدى أكثر المناطق التي عثر فيها على هذا النوع من الديناصورات، واحتفظت بجزء كبير من شكلها الأصلي، وخصائص سطحها، حتى بأصغر العظام وأكثرها حساسية، وذلك بدرجة عالية جدًا من السلامة العلمية".

وأضاف أنه "من دون عمل علماء الأحفوريات الميدانيين الذين يتمتعون بخبرة كبيرة، والذين جمعوا هذه الجمجمة وحفظوها بعناية، لربما تآكلت وفقدها العلم للأبد".

جدل مزاد الحفريات

وصادف الشهر الماضي مرور 25 عامًا على أول ديناصور يُعرض في مزاد علني، T. rex Sue، حيث بيعت الأحفورة لقاء 8.36 مليون دولار. ووصفته هاتون بأنه "أكبر وأكمل تيرانوصور ريكس اكتُشف على الإطلاق". وعُثر على سو أيضًا في هيل كريك فورمايشن، التي احتوت على بقايا لديناصورات من نوع تيرانوصور ريكس أكثر من أي مكان آخر في العالم، وفقًا لدار سوزبي.

تيرانوصوروص في مزاد
Credit: Sotheby's

وأثار بيع هذا الديناصور عام 1997، جدلًا بين بعض الخبراء القلقين من أن عينات المجموعات الخاصة لن تكون متاحة للدراسة العلمية. وجادل علماء الأحفوريات أيضًا أن نمو سوق الجامعين يصعّب عليهم القيام بأعمال التنقيب في الأراضي الخاصة.

وكتب جون دبليو هوغانسون، عالم الأحفوريات، في طبعة 1998 من النشرة الإخبارية للمسح الجيولوجي في ولاية داكوتا الجنوبية أنه "في العديد من المناطق التي تحوي أرضها أحفوريات الديناصورات، بات صعبًا على علماء الأحفوريات المحترفين الحصول على إذن لجمعها من ملكية خاصة بسبب القيمة التجارية للأحفوريات".

تيرانوصوروص في مزاد
أول تيرانوصور ريكس يباع في مزاد عام 1997، واسمه سو. , plain_textCredit: Martin Baumgaertner/Field Museum

وفي وقت سابق من هذا العام، باعت سوزبي هيكلًا عظميًا لغورغوصور، متحدر من نوع التيرانوصور، بقيمة تفوق قليلًا مبلغ  الـ6 ملايين دولار، الأمر الذي أثار مخاوف جديدة لدى الخبراء. وقد كانت الأحفورة الوحيدة من نوعها التي تم تقديمها كي تكون ملكية خاصة، مع وجود عينات أخرى معروفة ضمن مجموعات المتحف.

وقال ب. ديفيد بولي، الأستاذ ورئيس قسم علوم الأرض والغلاف الجوي في جامعة إنديانا بلومنغتون، لـ CNN حينها، عند بيع الغورغوصور: "برأيي، هناك سلبيات فقط"، مضيفًا: "رغم عدم وجود قانون في الولايات المتحدة يدعم هذا الأمر بالنسبة للأحفوريات المكتشفة في أرض خاصة، فمن السهل بالنسبة لي كعالم أن أجادل بأن هذه الأحفورة مهمة لنا جميعًا، وبالتالي يفترض نقلها إلى جهة إيداع رسمية حيث يمكن دراستها، وحيث يمكن للجمهور عمومًا التعلم منها والاستمتاع بها في آن".