طالبة تحاول تخفيف معاناة أطفال نازحين بالعراق عبر الرقص

طالبة تحاول تخفيف معاناة أطفال نازحين بالعراق عبر الرقص

تقضي ليديا ماتيس عطلتها الصيفية بشكل يختلف عن بقية زملائها. وتقضي هذه الطالبة في جامعة "بيلهافن" عطلتها وهي تعلم الرقص للأطفال كمتطوعة في مخيم للنازحين في العراق، حيث أُجبر معظم الأشخاص على الفرار من منازلهم بسبب تنظيم "داعش". وتبذل ماتيس ما في وسعها لإحداث تغيير بسيط في حياتهم.

نشر
نشر