هذا هو مستقبل قيادة السيارات

تكنولوجيا
نشر
"Mercedes GLC F-cell"
7/7"Mercedes GLC F-cell"

صافي طاقة البطارية ليس هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن يدفع سيارة لا تستهلك الوقود. هناك خيار آخر، يقترب من خطوط التصنيع، ويتمثل ذلك في سيارة "Mercedes-Benz GLC F-cell"، السيارة الهجينة التي يمكن وصلها للشحن الكهربائي، وتستخدم خلايا وقود الهيدروجين (التي توّلد الكهرباء بتفاعل كهربائي كيميائي باستخدام الهيدروجين والأوكسجين). هذه السيارة يمكنها قطع مسافة 430 ميلاً بالطاقة المولدة من الهيدروجين، مع انبعاث بخار الماء فقط من عادم السيارة، بالإضافة إلى 30 ميلاً باستخدام الكهرباء عند شحنها. ومن المتوقع أن تتوفر للبيع في الولايات المتحدة بحلول نهاية عام 2019.

نيويورك (CNN)-- تتطلع دول عديدة في جميع أنحاء العالم إلى الابتعاد عن السيارات التي تحرق الوقود. وتريد كل من الهند وفرنسا وبريطانيا والنرويج التخلي عن السيارات التي تستهلك الغاز والديزل لصالح المركبات "الأنظف". حتى في ألمانيا، الدولة التي اخترعت فعلياً سيارة الاحتراق الداخلي، هناك حديث بين السياسيين حول التخلص منها في نهاية المطاف.

لا شيء من هذا يعني أن هدير المحرك عند الدعس على دواسة البنزين سيختفي بين عشية وضحاها. أو حتى على مدى العقد المقبل. إذ سيستغرق الانتقال إلى السيارات الكهربائية سنوات عديدة.

وبينما تتطلع شركات صناعة السيارات نحو مستقبل بدون سيارات تحرق الوقود، شكلت المركبات التي تستهلك الكهرباء جزءاً كبيراً من معرض "فرانكفورت" للسيارات هذا العام.

اضغط على معرض الصور أعلاه للتعرف أكثر على بعض أبرز السيارات التي قد تسيطر على شوارع المستقبل:

نشر